أول محطة عائمة للغاز المسال في أفريقيا تُطلق شرارة الإنتاج

MOSTAFA CHAAB5 نوفمبر 202274 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : السبت 5 نوفمبر 2022 - 3:45 مساءً
MOSTAFA CHAAB
اقتصاد وأعمال
أول محطة عائمة للغاز المسال في أفريقيا تُطلق شرارة الإنتاج

 

الشعب/متابعة المهدي المرجاني :

 

بدأت أول محطة عائمة للغاز المسال في أفريقيا الإنتاج، عقب أشهر من الاستعدادات التي بدأت بوصول السفينة سواحل موزمبيق مطلع العام الجاري (2022)، في يناير/كانون الثاني

وأكد عدد من الشركات المُشغّلة للمشروع أن محطة “كورال سول” بصدد تصدير أول شحنة غاز مسال من موزمبيق، بينما تلقّى إنتاج الهيدروكربونات دعمًا من بدء الإنتاج وتشغيل المحطة خلال الربع الثالث من العام الجاري (2022)، حسب تقرير نشره موقع أبستريم أون لاين (Upstream On line) المتخصص في النفط والغاز

وتتأهب الناقلات لتحميل الشحنات المُنتجة من أول محطة عائمة للغاز المسال في أفريقيا وتصديرها، دون إعلان الشركات رسميًا وجهة تصدير محددة، غير أن شركة إيني الإيطالية -الشريك بالمشروع- أعلنت مرارًا وتكرارًا أنها تعتزم تزويد أوروبا بشحنات الغاز المسال من أحد مشروعاتها الأفريقية، وفق ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة

الإنتاج واستعدادات التصدير

أعلنت شركة إيني الإيطالية أن مشروع أول محطة عائمة للغاز المسال في أفريقيا بدأ الإنتاج فعليًا، ما يتطابق مع ما أشارت إليه شركة إكسون موبيل الأميركية -الشريك بالمشروع أيضًا- في نتائجها الفصلية للربع الثالث من العام الجاري (2022).

ولم تقتصر خطوات الإنجاز في مشروع “كورال ساوث” قبالة سواحل موزمبيق على بدء الإنتاج من المحطة العائمة فقط، إذ تُشير التوقعات إلى بدء تحميل أولى الشحنات على متن واحدة من الناقلات الـ6 خلال وقت قريب، لم تُفصح عنه الشركات المساهمة بالمشروع.

إعلان موعد تصدير أول شحنة غاز مسال من موزمبيق إلى أوروبا

ومن المرجح أن يقع اختيار الشركات المشغّلة لمشروع أول محطة عائمة للغاز المسال في أفريقيا على إحدى الناقلات الـ6 المنضمة لأسطول شركة النفط البريطانية بي بي عام 2019، وهي: “بريتيش سبونسر”، “بريتيش مينتور”، “بريتيش بارتنر”، “بريتيش أتشيفر”، “بريتيش كونتربيوتر”، “بريتيش ليسنر”.

وتتسع كل ناقلة من الناقلات الـ6 إلى ما يُقدَّر بنحو 173 ألف و400 متر مكعب من الغاز المسال، وتولّت شركة “دايو” لبناء السفن والهندسة البحرية “دي إس إم إي”، ومقرّها كوريا الجنوبية.

مشروع كورال سول

تستقر أول محطة عائمة للغاز المسال في أفريقيا قبالة سواحل موزمبيق بعمق مائي يصل إلى ألفي متر، وتتمتع بقدرة تسييل اسمية تقارب 3.4 مليون طن سنويًا.

بُنيت المحطة العائمة “كورال سول” من قبل ائتلاف يضم (شركة سامسونغ هيفي إندستريز الكورية الجنوبية، وشركة “جيه جي سي” اليابانية، و”تكنيب إنرجيز” الفرنسية)، بموجب عقد مُنح عام 2017 باستثمارات تقارب 2.5 مليار دولار.

وتشتري شركة النفط البريطانية بي بي الغاز المسال المُنتج من قبل محطة “كورال ساوث” طوال 20 عامًا، بموجب تعاقد قابل للتمديد لـ10 سنوات إضافية يجري من خلالها التسليم على ظهر السفينة.

أول محطة عائمة للغاز المسال في أفريقيا

محطة كورال العائمة – الصورة من (Telic Engineering)

موزمبيق تستقبل منصة عائمة للغاز المسال وتقترب من الانضمام إلى كبار المنتجين

وتعكف الشركات المشاركة في الامتياز، بجانب إيني الإيطالية، وإكسون موبيل الأميركية، وشركة النفط الوطنية الصينية، وشركة غالب إنرجيا البرتغالية، وشركة كوريا غاز، وشركة إي إن إتش التابعة للحكومة الموزمبيقية)، على متابعة سير عملية الإنتاج والتصدير ونقل الشحنات إلى شركة النفط البريطانية بي بي.

من جانبه، قال مسؤول تشغيل الموارد الطبيعية في شركة إيني الإيطالية غويدو بروسكو، إن أول محطة عائمة للغاز المسال في أفريقيا بدأت الإنتاج، وتتواصل الجهود على قدم وساق لزيادة وتيرته حتى يتمكن مشروع كورال سول من إطلاق أولى شحناته للتصدير في وقت قريب.

IMG 20221105 WA0073 - اخبار الشعب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق