جرسيف .. الشروع في حفر بئر جديد للتنقيب عن النفط

MOSTAFA CHAAB2 يناير 2023223 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
جرسيف .. الشروع في حفر بئر جديد للتنقيب عن النفط

أخبار الشعب .. متابعة محمد شيوي

في إطار التنقيب عن الغاز بالمغرب، شرعت شركة “ريداتور أويل أند غاز هولدينغ” في عملية حفر البئر الثانية “MOU-2” للتنقيب عن الغاز بكرسيف من خلال منصة “ستار فالي ريغ 101″، وذلك بموجب رخصة التنقيب “كرسيف”في الجهة الشرقية.

وتشير التوقعات إلى استغراق عملية الحفر بين 12 يوما و15، في أفق بلوغ الهدف الأساسي “الغاز” خلال 10 أيام، في حال غياب أي طوارئ تشغيلية، من شأنها تأخير عمليات الحفر.

وأعلنت شركة “بريداتور أويل أند غاز هولدينغ”خلال وقت سابق، عن توقيعها عقدا مع “ستار فالي دريلينغ”، من أجل استخدام منصة الحفر “ريغ 101” في عملية التنقيب المقبلة ببئر “MOU-2″، ضمن رخصة التنقيب “كرسيف”.

وأفادت معطيات جديدة، أن البئر “MOU-2” تتوفر على إمكانات مهمة من الغاز والموارد التي قدرتها الشركة بين 295 مليار قدم مكعب و708 ملايير، على التوالي، إذ تتوقع الانتهاء قريبا من أشغال تهييئ هذه البئر لاختبارات دون منصة، لتتبعها اختبارات أخرى على الشكل نفسه في البئر الأولى “MOU-1”.

وكان غراهام ليون، الرئيس التنفيذي للشركة البريطانية ساوند إنيرجي، قال في حوار مع موقع “بتروليوم ايكونوميست”، المتخصص في الاقتصاد الطاقي، إن المغرب يمتلك ثروة كبيرة من احتياطات الغاز الطبيعي وأن ذلك سيساعده على تحقيق الاكتفاء الذاتي؛ بل ويتجه إلى تصدير الغاز نحو أسواق عالمية، وأن الشركة متفائلة بشأن امتلاك المملكة المغربية لاحتياطات مهمة من الغاز الطبيعي.

وحسب المصدر عينه، هناك مشروعان محوريان قيد الدراسة والتنفيذ، يتعلق أحدهما بتزويد الأسواق الصناعية الكبرى بالغاز الطبيعي المسال، بينما الآخر يتضمن تطوير خط أنابيب لإمداد أسواق الكهرباء بالغاز، ومن المتوقع أن يحظى المشروعان بالدعم والتأييد واتخاذ قرار استثماري نهائي في العام الوشيك، موضحا أن المشروع الأول سوف يوفر حوالي 100 مليون متر مكعب من الغاز المسال للأسواق الصناعية، مستهدفا بدء الإنتاج والبيع في الربع الأول من سنة 2024، لأن المغرب يتوفر على 20 تريليون قدم مكعبة من احتياطات الغاز الطبيعي، ما يعتبر رقما قياسيا، بالرغم من أن المغرب ما زال يعتمد على الفحم كمصدر للكهرباء، إلا أن ذلك لا يثنيه عن المضي قدما في مشاريع التحول إلى مصادر الطاقة النظيفة منخفضة الانبعاثات الكربونية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق