احتجاجا على الإجراءات العنصرية التي اتخذتها السلطات الجزائرية شباب قاموا بقطع الطريق الرابط بين تندوف وولاية العيون

اخبار الشعب2 يونيو 2020354 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
احتجاجا على الإجراءات العنصرية التي اتخذتها السلطات الجزائرية شباب قاموا بقطع الطريق الرابط بين تندوف وولاية العيون

 

اخبار الشعب/رشيد الأبيض والعيون فهمي

إنها الحقيقة كشفت مصادر حقوقية من داخل مخيمات البوليساريو؛ أن مجموعة من الشباب قاموا بقطع الطريق الرابط بين تندوف وولاية العيون فوق التراب الجزائري؛ احتجاجا على الإجراءات العنصرية التي اتخذتها السلطات الجزائرية وقيادة التنظيم ضد سكان المخيمات الذين يتنقلون إلى تندوف بالمئات يوميا للتزويد بالبضائع وكذا من أجل الهروب من حر صيف مخيمات لحمادة؛وأضافت المصادر ذاتها أن السماح لبعض السيارات بالعبور ومنع أخرى هو مااجج الاحتقان الاجتماعي لسكان المخيمات ؛حيث عبر المواطنين عن رفضهم لسياسة الزبونيةوالمحسوبية التي تتخذها قيادة البوليساريو؛وأفادت المصادر الحقوقية أيضا أن الأمر آخذ في التطور في منحى تصاعدي مما ينذر بتزايد حدة الاحتجاجات والغليان الشعبي من داخل المخيمات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق