شكاية مرفوعة إلى السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بخريبكة من طرف رشيد (س)

MOSTAFA CHAAB22 سبتمبر 202249 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 22 سبتمبر 2022 - 11:12 مساءً
MOSTAFA CHAAB
جهات و أقاليم
شكاية مرفوعة إلى السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بخريبكة من طرف رشيد (س)

 

اخبار الشعب /

 

توصلت جريدة الشعب بشكاية موقعة من طرف رشيد ( س) من جماعة لكفاف موجهة إلى السيد وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بخريبكة، مسجلة تحت رقم 1381\22 يتهم فيها 3 من ابناء عمه بسلسلة من الاعتداءات سواء ازاء والده بتاريخ 05|08|2022 وعلى أخيه عثمان بمحله المكترى منهم بتاريخ 06 |08|22؛ هذا الاعتداء المسجل بكاميرات المحل؛ واخيرا عليه جسديا بمحل سكناه بالدوار بتاريخ 12|08|2022 ؛ وذلك بعدما ذهب لتفقد محل بمثابة مخزن لحبوب واغراض أخرى تم تكسير اقفاله حسب تبليغ والده له؛ ولحظة وصوله إلى محل سكناه بدوار اولاد( ج) بجماعة لكفاف اعترض ابناء عمه الثلاثة سبيله وانهالوا عليه بضرب عمدي مبرح ومحاولة قتله.. هذا الاعتداء، الذي تسبب له بكسر في الأنف وشق في القفص الصدري والفخذ ورضوض بمختلف انحاء جسمه .. وذلك وفق شهادة طبية مؤرخة في 16|08|2022 تضمنت مدة العجز 25 يوما..
بل أكثر من ذلك تم تكسير زجاج سيارة أخيه، التي تنقل بها وتم اتلاف مفاتيحها..
وحسب تصريحه لطاقم الجريدة ، الذي انتقل الى عين المكان أن هذا الاعتداء العمدي عاينه شهود استمع مراسل الجريدة لأحدهم المسمى عبد القادر بعين المكان واعترف له بالوقائع، لكنه رفض الادلاء بتصريح صحفي مسجل..
نفس وقائع الاعتداء اكدها احد ابناء المنطقة، من متتبعي صفحتنا..سمع للبث المباشر لتصريح الضحية واتصل بنا وأكدها لنا هو الآخر في تصريح صحفي مسجل.
والجدير بالذكر ان النياية العامة في شخص الاستاذ ابراهيم زوهير، وكيل الملك بابتدائية خريبكة ، الذي لا يتأخر في الضرب بيد من حديد على مرتكبي مثل هذه الاعتداءات ( شكاية بولنوار). ، استجابت باعطاء تعليمات فورية لضابطة الدرك الملكي بخريبكة من اجل البحث في تفاصيل الشكاية والاستماع إلى الشهود..
وحسب تصريح الضحية أن الضرر تجاوز الجسدي والمعنوي إلى أبعد من ذلك؛ اي الى تهديد وجودي يترجم برغبة المعتدين بارهابهم من اجل إفراغ محل باصل تجاري بكترونه منهم ومحل سكناهم الذي هو ملك على الشياع كابناء العم..
وختم الضحية المصرح ثقته في العدالة في احقاق الحق وانصافه وإيقاف نزيف هذا الشر، لذي ألم به وعائلته.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق