مراكش .. ألووووو السيد الوالي ” الكلاب الضالة تغزو أحياء أزلي “

CHIOUI Mohammed20 يناير 202362 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 20 يناير 2023 - 9:48 صباحًا
CHIOUI Mohammed
جهات و أقاليممجتمع
مراكش .. ألووووو السيد الوالي ” الكلاب الضالة تغزو أحياء أزلي “

الشعب .. محمد شيوي

أبدت ساكنة أحياء المدينة السياحية مراكش، استياء شديدا، من ظاهرة انتشار الكلاب الضالة والمتشردة، بعدما أضحت تشكل خطرا حقيقيا على حياتهم، خاصة منهم المتوجهين في الصباح الباكر إلى العمل، وكذا المترددين على المساجد لأداء صلاة الفجر. حيث باتت وأصبحت مجموعة من كلاب الشوارع (الضالة) تتحرك عبر مجموعات كبيرة وبكل حرية وأريحية، و بلا خوف، وهي تحدث الفزع بين الناس والمارة والأطفال.
ومن خلال تصريح لأستاذة بإحدى المؤسسات التعليمية الخاصة المتواجدة بحي أزلي، خلال حديثها مع ” الشعب”، بحي أزلي الجنوبي وخاصة قرب الحديقة “نهاية خط 14 لحافلات ألزا” مرورا بطريق “السويقة” بين أزقتها وممراتها، تقول: الكلاب الضالة أصبحت تزعجهم خلال الفترة الليلية بسبب نباحها المتواصل طيلة الليل، وكذا في الفترة الصباحية ” وقت الذهاب للعمل” وتشكل لهم في نفس الوقت خطرا على حياتهم، خاصة بعد تعرض العديد منهم لهجمات من هذه الكلاب المتشردة، التي تهاجم كل من تراه أمامها، حيث شهد الحي انتشارا رهيبا لهذه الحيوانات، التي من الممكن أن تكون مصابة بداء الكلب، ما أثار خوفا و هلعا وسط السكان من خطر انتشار الأمراض المتنقلة كالجرب وداء الكلب، وهو الوضع الذي أصبح أيضا يشكل خطرا حقيقيا يتربص بصحة أطفال الحي وسلامتهم خاصة تلاميذ المدارس وأوليائهم، إذ يضطر العديد من الآباء النهوض باكرا لمرافقة أبنائهم قصد حمايتهم من مهاجمة الكلاب الضالة لفلذات أكبادهم.
مشاكل مراكش الحضرية كثيرة ومتعددة،  وبلا حصر ولا تحديد. وقد نستصغر حجم مشكلة انتشار الكلاب الضالة وحيوانات أخرى في الآونة الأخيرة بالمدينة، مادمنا قد ألفنا رؤيتها بالتعود والمساكنة. لكن ما شوهد ويحكى من عدة مناطق متنوعة، فقد أصبحت تلك الكلاب المتشردة مصدر خطر يهدد السلامة الصحية والجسدية للساكنة، ويفقد المارة الأمان، وقد تكون كذلك سببا ناقلا للأمراض (داء الكلب/السعار) وغيرها.
يضيف أحد ساكني حي أزلي، في تصريح لمنبر ” الشعب“: إن حماية الصحة وتأمين السلامة الجسدية للساكنة شأن يتعلق بمجلس الجماعة والسلطات الترابية العمومية، ومدى عزمهم على القضاء (الرحيم ) على جحافل الكلاب المتسكعة ليل نهار بعموم تراب المدينة السياحية مراكش. قضاء على الكلاب الضالة لن يتم بما سبق من ممارسات تقليدية ( استعمال الذخيرة الحية)، بل نطالب بالتدبير الاحترافي (القانوني) واعتماد قرار العناية الرحيمة  (تأمين مأوى / التكفل…). الآن، كل الأعداد المتزايدة للكلاب الضالة باتت رقما مقلقا حسب تصريحات الساكنة بكل من أحياء رياض المنارة، تاشفين، القصور، الحي الصناعي، دوار الحرش، و… وكل أحياء المدينة الشعبية وغيرهم من الرفاه السكني، بات القضاء على مئات كلاب الشوارع ومحاربتها أمرا لا مفر منه، بات ملزما التحرك السريع لفرق مكافحة الكلاب الضالة و حفظ السلامة الصحية.
وأمام هذا الوضع المزري الذي نغص الحياة اليومية للسكان، فإنهم يطالبون من السلطات المعنية بالتدخل من أجل وضع حد للانتشار الكبير لهذه الكلاب المتشردة، من خلال رفع التجميد ـ حسبهم ـ عن عملية إبادة الكلاب الضالة، ولشن حملة خاصة بتطهير المنطقة من هذه الحيوانات الخطيرة التي أصبح  عددها يتضاعف من يوم لآخر، مع إيجاد حل لمشكل الأسواق العشوائية ” السويقات“ بين أزقة الأحياء، الأمر الذي أصبح يؤرق يومياتهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق