الدارالبيضاء..بحث قضائي لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات تورط ثمانية أشخاص في قضية تتعلق بحيازة السلاح الأبيض بدون سند مشروع وتبادل العنف ومحاولة السرقة وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عامة.

MOSTAFA CHAAB9 يوليو 202217 مشاهدةآخر تحديث : السبت 9 يوليو 2022 - 2:18 مساءً
MOSTAFA CHAAB
حوادث
الدارالبيضاء..بحث قضائي لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات تورط ثمانية أشخاص في قضية تتعلق بحيازة السلاح الأبيض بدون سند مشروع وتبادل العنف ومحاولة السرقة وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عامة.

 

اخبار الشعب /

خبــر

فتحت فرقة الشرطة بمنطقة أمن أنفا بمدينة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فجر اليوم السبت 9 يوليوز الجاري، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات تورط ثمانية أشخاص، من بينهم خمسة مواطنين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، في قضية تتعلق بحيازة السلاح الأبيض بدون سند مشروع وتبادل العنف ومحاولة السرقة وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عامة.
وحسب المعطيات الأولية للبحث، فقد دخل ثلاثة أشخاص كانوا في حالة تخدير متقدمة في خلاف مع خمسة مواطنين ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء قرب المطعم الذين يعملون به بالمدينة القديمة، قبل أن يتطور النزاع بينهم إلى إشهار وتبادل العنف المقرون بمحاولة السرقة.
وقد بادر المواطنون الأجانب بالالتحاق بمركز الشرطة “باب مراكش” القريب من مكان الحادث، لإشعار دورية الهيئة الحضرية التي كانت تؤمن المداومة الليلية، وقتها أبدى المشتبه فيهم الثلاثة الآخرون مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الأمن، كما ألحق أحدهم خسائر مادية بأحد كراسي المركز الشرطي.
وقد أسفر التدخل الفوري لدورية الأمن معززة بعناصر فرقة الشرطة القضائية عن اثنين من المشتبه فيهم اللذين كانا في حالة تخدير، والذين تم العثور بحوزتهم على سلاحين أبيضين، حيث تم وضعهما تحت تدبير الحراسة النظرية للبحث معهما حول شبهة محاولة السرقة بالعنف وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية، بينما تم إخضاع المواطنين المنحدرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء لإجراءات البحث القضائي بشأن شبهة حيازة وأدوات راضة بدون سند مشروع والإقامة غير المشروعة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق