العيون..ايقاف سيدة يشتبه في تورطها في قضية تتعلق بالتبليغ عن جريمة اختطاف وهمية

اخبار الشعب12 نوفمبر 201979 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 7:33 مساءً
اخبار الشعب
حوادث
العيون..ايقاف سيدة يشتبه في تورطها في قضية تتعلق بالتبليغ عن جريمة اختطاف وهمية

 

اخبار الشعب /

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة العيون، بتنسيق وثيق مع نظيرتها بمدينة تيفلت، نهاية الاسبوع المنصرم، من سيدة تبلغ من العمر 26 سنة، يشتبه في تورطها في قضية تتعلق بالتبليغ عن جريمة اختطاف وهمية، وذلك بعدما فرت رفقة عشيقها صوب مراكش، وشرعت في تصوير مقاطع تظهرها وهي مكممة الفم ومكبلة الحركة كرهينة.

وقال قريب للشابة المعتقلة في تصريح صحفي، أن الاخيرة غادرت تيفلت نحو مراكش، حيث أقامت لأيام في المدينة الحمراء، وشرعت في اصوير مقاطع تظهرها في وضعية اختطاف قبل ان ترسل الفيديوهات التي كانت تسجله للعائلة، مضيفا انها قررت بعد ذلك اكمال الطريق رفقة رفيقها إلى العيون على متن حافلة، ليتم توقيفهم أثناء بحثهم عن بيت للكراء ، وفتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة مع المشتبه فيها، وكذا مع شخص يبلغ من العمر 20 سنة كانت قد توجهت عنده بمدينة العيون، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة دوافع وخلفيات ادعائها واقعة الاختطاف الوهمية.

وكان بلاغ للمديرية العامة للأمن قد كشف أن مصالح الأمن الوطني كانت قد تفاعلت بجدية كبيرة مع شريط فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيه سيدة تدعي أن ابنتها المتزوجة والأم لثلاثة أبناء قد تعرضت للاختطاف والاحتجاز بضواحي تيفلت، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة عن تحديد مكان وجود المختطفة المزعومة بمدينة العيون، مؤكدا أن إجراءات البحث والتحري أوضحت انتفاء أية شبهة إجرامية وراء اختفاء المعنية بالأمر، إذ تبين أنها غادرت مسكن الأسرة طواعية، واصطحبت منقولاتها الشخصية قبل ان تصور شريط فيديو وترسله لوالدتها تزعم فيه أنها تعرضت للاختطاف والاحتجاز الوهميي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق