الكشف عن هوية الانفصالية التي أحرقت العلم الوطني المغربي

اخبار الشعب28 أكتوبر 2019313 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
الكشف عن هوية الانفصالية التي أحرقت العلم الوطني المغربي

توصلت الجريدة إلى تحديد هوية الانفصالية الريفية التي عمدت إلى إحراق العلم الوطني المغربي خلال فعاليات مسيرة 26 أكتوبر الجاري، التي نظمت بالعاصمة الفرنسية باريس، للمطالبة بالإفراج عن معتقلي حراك الريف وإحياء ذكرى مقتل محسن فكري.

الانفصالية محرقة العلم الوطني المغربي “حليمة الزين”

وتدعى الانفصالية محرقة العلم الوطني المغربي “حليمة الزين”، تنتمي لعائلة تتحدر من مدينة الناظور، وتقطن في مدينة ‏مونبلييه‏، بجنوب فرنسا، تابعت دراستها بجامعة بول فاليري بمونبلييه.

وكان عبد الصادق البوشتاوي، محامي حراك الريف اللاجئ بأوروبا، قد قال أمس، إن المرأة التي أحرقت العلم المغربي، تنتمي لمنطقة القبايل الجزائرية، إلا أن “حليمة الزين”، نفت ذلك في تدوينة لها على صفحتها بشبكة التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إذ قالت: “البوشتاوي قال إن من حرق علم ليوطي قبايلية لا تمثل الريفيين. وأنا أقول له: لا يا أستاذ أنا ريفية حرة حفيدة عبد الكريم الخطابي. واستغرب كيف تعصب لما واجهته أنني من فعلت”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق