المحمدية …الدرك الملكي يفككك شبكة البحث عن الكنوز وعلى رأسها فقيه

اخبار الشعب11 يناير 2020291 مشاهدةآخر تحديث : السبت 11 يناير 2020 - 10:35 مساءً
اخبار الشعب
حوادث
المحمدية …الدرك الملكي يفككك شبكة البحث عن الكنوز وعلى رأسها فقيه

 

الشعب/محمد ريزا

الحنكة والتجربة التي تمتاز بها الأجهزة الأمنية المغربية بمختلف تلاوينها ،تترجم في العديد من الحالات على أرض الواقع ، وتضهر نتائجها الباهرة في زمن وجيز وقياسي .
فبعد أن سار الإعتقاد لدى سكان دوار أولاد سيدي علي بن عزوز بعين حرودة ،عمالة المحمدية ، خصوصا القاطنين قرب ضريح سيدي أحمد بن ايشو، بأن باحثين عن الكنوز قد تمكنوا ليلة الخميس الجمعة من الظفر بكنز ثمين، خصوصا أنهم تركوا ورائهم حفرة عمقها حوالي متر، وغطاء من الحجر دائري الشكل كل من شاهده تأكد بأنه غطاء الكنز.
لكن رجال المركز الترابي للدرك الملكي بعين حرودة لم تنطل عليهم الحيلة ، فالغطاء سيتضح أنه لم يكن سوى عملية تمويهية لتشتيت الأنظار والتفكير، وأن عمق الحفرة لم يكن بالعمق المعروف لخزن الكنوز والذي يتجاوز عمقه أزيد من أربعة أمتار،لذلك خرج رجال الدرك الملكي بخلاصة مفادها، أن عملية الحفر لم تكن نهائية بل هي بداية فقط، وأن الباحثين عن الكنز سيعودون أدراجهم، من جديد لإتمام عملية الحفرعاجلا أم آجلا ، لذلك كلف رجال الدرك الملكي أحد الأشخاص لمراقبة مكان الحفرة بعد حلول الليل ، وكانت المفاجأة أنه في الليلة الموالية أي منتصف ليلة أمس الجمعة، عاد الباحثون عن الكنز لإتمام عملية الحفرالتي بدأوها ، لكن بدل أن تمتد أيديهم إلى الكنز ، كانت أصفاد رجال الدرك الملكي هي السباقة ، حيت تم 6 أشخاص جلهم ينحدرون من الدارالبيضاء، منهم فقيه وشخص يقوم بتحديد مكان الكنوز استنادا لبعض الطلاسيم، والباقي مختصين في عمليات الحفر ، وحجزت عناصر الدرك الملكي مجموعة من الوسائل المستعملة في الحفر والتعزيم وكذلك سيارة في ملكية أحدهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق