المديرية العامة للامن الوطني تتفاعل مع تدوينة يزعم فيها أحد الأشخاص بأن مصالح الامن تدخلت في قضية عائلية تتعلق بفنان يعاني من تداعيات عارض صحي، وذلك لإجباره على إحياء حفل غنائي.

MOSTAFA CHAAB23 يوليو 202211 مشاهدةآخر تحديث : السبت 23 يوليو 2022 - 10:42 مساءً
MOSTAFA CHAAB
حوادث
المديرية العامة للامن الوطني تتفاعل مع تدوينة يزعم فيها أحد الأشخاص بأن مصالح الامن تدخلت في قضية عائلية تتعلق بفنان يعاني من تداعيات عارض صحي، وذلك لإجباره على إحياء حفل غنائي.

 

اخبار الشعب /

بيان حقيقة

تفاعلت ولاية أمن الدار البيضاء، بجدية كبيرة، مع تداولته بعض المنابر الإعلامية الوطنية نقلا عن تدوينة يزعم فيها أحد الأشخاص بأن مصالح الشرطة بمدينة تدخلت في قضية عائلية تتعلق بفنان يعاني من تداعيات عارض صحي، وذلك لإجباره على إحياء حفل غنائي.

وتنويرا للرأي العام الوطني، تحرص ولاية أمن على دحض هذا الخبر الزائف الذي يمس بحيادية وتجرد المصالح الأمنية المكلفة بحماية أمن المواطنين وصون ممتلكاتهم، وتؤكد في المقابل بأن حقيقة هذه القضية تتمثل في توصل مصالح أمن أنفا، بتاريخ 15 يوليوز 2022، بشكاية من سيدة قدمت نفسها على أنها زوجة ومديرة أعمال أحد الفنانين، مدعية احتجاز زوجها داخل منزل أصهارها، وهي الواقعة المفترضة التي تعاملت معها مصالح الأمن بالجدية المطلوبة في جميع قضايا الاعتداء على حرية الأشخاص وسلامتهم الجسدية.

وقد بادرت عناصر الشرطة القضائية بالاتصال بالضحية المفترض موضوع هذه الشكاية، كما تم الانتقال لمنزل عائلته والاستماع لجميع أطراف هذه القضية، قبل أن تتم إحالة إجراءات البحث المنجزة ونتائجها على النيابة العامة المختصة على شكل معلومات قضائية.

وإذ تحرص ولاية أمن على توضيح هذه المعطيات، فإنها تفند في المقابل مزاعم التدخل أو التواطؤ المنسوبة لموظفي الشرطة، وتؤكد بأن مصالحها حريصة على التعامل بالجدية والفعالية الضرورية مع شكايات جميع المواطنين، لتوطيد الإحساس بالأمن وضمان سلامتهم وحماية ممتلكاتهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق