تفكيك عصابة إجرامية يعترضون سبيل المواطنين في مدن أخرى تحث التهديد بالسلاح الابيض

Elmorjani Mehdi29 مايو 2024170 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
تفكيك عصابة إجرامية يعترضون سبيل المواطنين في مدن أخرى تحث التهديد بالسلاح الابيض

اخبار الشعب/

 

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لمدينة الكارة بقيادة لاجودان خالد فارس رئيس المركز من تفكيك عصابة اجرامية ينحدر معظم أفرادها من الكارة ، الذين كانوا يعترضون سبيل المواطنين في مدن أخرى و يسلبونهم كل ما يحملونه سواء أموالا أو هواتف نقالة أو أغراض ذات قيمة و ذلك تحت التهديد بالسلاح الأبيض . و كانوا يستعملون في تنقلاتهم مركبة ذات محرك عبارة عن سيارة مكتراة .

و قد قام عناصر الدرك الملكي بتفتيش دقيق للسيارة المكتراة و تم العثور بداخلها على مجموعة من الأسلحة البيضاء عبارة عن سكاكين حادة و سيوف و هروات كما تم الحجز عن مجموعة الهواتف النقالة ، و بعد التحقيق مع هؤلاء المجرمين أكدوا جميعا أن متحصلاتهم من السرقة و خصوصا الهواتف النقالة كانوا يقومون ببيع بعضها لصاحب محل تجاري مخصص لبيع و اصلاح الهواتف النقالة بمدينة الكارة (نتحفظ عن ذكر اسمه في الوقت الراهن ) و قد انتقلت فرقة من عناصر الدرك الملكي لمحل هذا الشخص و تم العثور على بعض الهواتف المسروقة بداخله و تم اقتياد التاجر إلى مركز الدرك لفتح تحقيق معه بخصوص شبهة شرائه لهواتف متحصلة عن طريق السرقة .

واعترف الموقوفون بالمنسوب إليهم من تهم ، و تم وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية قبل عرضهم على أنظار النيابة العامة من أجل تعميق البحث معهم في كل ملابسات وحيثيات جرائمهم الخطيرة ، في أفق عرضهم على أنظار محكمة الإستئناف بسطات في أقرب وقت ممكن .

و نثمن هذه العملية الأمنية الناجحة التي أسقطت عصابة اجرامية خطيرة كان هاجس أفرادها ربح المال بطرق سريعة و غير قانونية و لا يهمهم صحة و سلامة المواطنين الآمنين الذين لا ذنب لهم .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق