طنجة .. عملية نصب كبيرة تعرض لها جمهور ونجوم عربية ومغربية في حفل فني

CHIOUI Mohammed5 ديسمبر 202295 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 5 ديسمبر 2022 - 11:46 صباحًا
CHIOUI Mohammed
حوادث
طنجة .. عملية نصب كبيرة تعرض لها جمهور ونجوم عربية ومغربية في حفل فني

الشعب .. متابعة

حسب بعض المصادر الاعلامية، سيحال صباح اليوم الاثنين 5 دجنبر الجاري، على وكيل الملك لدى الابتدائية بطنجة، منظم الحفل الفني “Morocco luxury event”،  للنظر في شكايات فنانين مغاربة وعرب، وإدارة فندق مصنف في المدينة نفسها، ومجموعة من التقنيين والعاملين والمستشهرين، يتهمونه فيها بالنصب والاحتيال، والامتناع عن أداء أجورهم وتعويضاتهم المالية المستحقة، التي قاربت مليون درهمبعد إلغاء حفل فني كان من المتوقع إقامته يوم الجمعة الماضي،

وكانت النيابة العامة بطنجة، وضعت منظم الحفلات المذكور والمدعو (و.م)، تحت تدابير الحراسة النظرية لمدة 48 ساعة، للتحقيق معه في أزيد من 30 شكاية تقدم بها كل من المطرب المصري حمادة هلال، وعدد من مصممي الأزياء، إلى جانب مجموعة من التقنيين والمكلفين بتنظيم الحفل.

وألقت عناصر سرية الدرك الملكي بمنطقة كزناية بالمدينة، حسب موقع جريدة الصحراء المغربية الذي أورد الخبر صباح اليوم، القبض على (و.م)، صاحب شركة “W SIGNATURE” صباح يوم السبت، إثر محاولته الهروب، بعد إصداره شيكات بدون رصيد، واستحواذه على مبلغ مالي بقيمة 84 ألف درهم، استخلصه من بيع تذاكر الحفل التي تراوحت أسعارها بين 700 و1450 درهما.

وتفاجأ الجمهور ونجوم الحفل حمادة هلال، وهدى سعد، وعادل أصيل، وهند الزيادي، والكوميدي يسار وغيرهم، بعملية النصب الكبيرة التي تعرضوا لها، قبل ساعات قليلة على انطلاق “Morocco luxury event”، إذ امتنع المنظم عن تسديد التعويضات قبل الصعود إلى المسرح من أجل إحياء فقرات عرض الأزياء، الذي كان سيشهد مشاركة مصممين أمثال سحر صالح، وسارة المير، وصوفيا بلمليح، ورجاء البخاري، وحورية كوتيوغ، وعزيزة اليامني، وآخرين.

وأكد مصممو الأزياء أنهم قدموا أموالا تراوحت بين 10 آلاف و20 ألف درهم للمدعو (و.م) مقابل المشاركة في الحفل، وأنهم يتوفرون على عقود أبرموها معه تثبت حقوقهم المادية.

وفوجئ أيضا بعض المكرمين مثل الإعلامية حليمة بولاند، والفنانة المغربية مريم حسين، والممثلة فرح الفاسي، بإلغاء الحفل الفني قبل انطلاقه بلحظات قليلة، ودون سابق إنذار، لتتحول أجواء الاحتفال إلى فوضى، بعد أن طالب من اقتنوا التذاكر بإرجاع ثمنها، شأنهم شأن حراس أمن وسائقين، ومصممي ديكور، ومدير الفندق الذي كان سيحتضن الحفل،  والذين طالبوا بالتعويضات، في حين تحفظ أغلب الفنانين المذكورين، في موقف غريب، عن الحديث عن عملية النصب التي تعرضوا لها حفاظا على وضعهم الاعتباري وصورتهم أمام متابعيهم وجمهورهم، بل ذهب البعض منهم إلى محاولة التقاط صور داخل قاعة الحفل، توحي بتسلمهم دروع التكريم ومرور أجواء السهرة دون مشاكل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق