27 يونيو، 2022
فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال اليوم الأربعاء 15 يونيو الجاري، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة لموظف يعمل بجامعة القاضي عياض بمراكش، والذي يشتبه في تورطه في التزوير واستعماله والارتشاء.
حوادث

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال اليوم الأربعاء 15 يونيو الجاري، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة لموظف يعمل بجامعة القاضي عياض بمراكش، والذي يشتبه في تورطه في التزوير واستعماله والارتشاء.

خبـــر

الشعب

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال اليوم الأربعاء 15 يونيو الجاري، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة لموظف يعمل بجامعة القاضي عياض بمراكش، والذي يشتبه في تورطه في التزوير واستعماله والارتشاء.

وحسب المعلومات المتوفرة في هذه القضية، فقد سجلت إدارة الكلية شكاية في مواجهة الموظف المخالف، بعد الاشتباه في تورطه في تمكين طلبة من أوراق الامتحان والسماح لهم بتضمين أجوبتهم خارج المؤسسة، قبل أن يعمد لاحقا إلى إقحامها ضمن وثائق الامتحان بمصلحة الشؤون الطلابية، مقابل مبالغ مالية متفاوتة القيمة.

وتشير العديد من المصادر إلى أن مصالح الشرطة القضائية استمعت في هذه القضية، إلى حدود هذه المرحلة من البحث، إلى أحد عشر طالبا وطالبة، ممن استفادوا من الأفعال الإجرامية المرتكبة من طرف المشتبه فيه.
وقد تم إيداع المعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.