وفاة زوجين في حادثة سير مميتة بضواحي برشيد

اخبار الشعب19 يونيو 2020596 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
وفاة زوجين في حادثة سير مميتة بضواحي برشيد

 

اخبار الشعب /برشيد / سعيد بلفاطمي

اهتزت ساكنة دوار أولاد غفير، التابع نفوديا لجماعة وقيادة رياح بإقليم برشيد، ليلة أمس الخميس 18 يونيو 2020، على وقع حادثة سير مفجعة وقعت بالطريق الإقليمية رقم 3606 الرابطة بين سطات والكارة، والتي راح ضحيتها زوجان سنهما مابين 23 و 28 سنة، ينحدران من مدينة برشيد .

ووفق مصادر جريدة * أخبار الشعب * الإلكترونية، فإن الحادثة عجلت بانتقال دورية دركية تحت الإشراف الفعلي للقائد الإقليمي للدرك الملكي بسرية برشيد، بحيث عمل رجال الدرك الملكي على القيام بالإجراءات اللازمة، بعدما تم ربط الإتصال بسيارة الإسعاف التي عملت على نقل جثماني الضحيتين صوب مكتب حفظ الصحة ببرشيد، في إنتظار إخضاعهما للفحص الطبي لمعرفة أسباب الوفاة، لفائدة البحث القضائي الجاري تحت إشراف النيابة العامة المختصة .

ورجحت بعض المصادر بأن سبب وقوع الحادثة، يرجع بالأساس إلى السرعة المفرطة لصاحب السيارة نوع فياط برافا وإصطدامه بالدراجة النارية، فيما أفاد بعض المواطنين ممن إلتقاهم طاقم الجريدة بالقرب من المستشفى، بأن سبب وقوع الحادثة يعود إلى كون سائق السيارة كان في حالة سكر، ومغادرته مكان الحادثة في إتجاه مديتة سطات، بعدما سلم نفسه لشرطة سطات على أساس أنه ضحية اعتداء من طرف أفراد عصابة اعترضوا سبيله في محاولة منه للتملص من للمسائلة القانونية، لكن تم توقيفه خلال 3 ساعات من ارتكابه لحادثة السير المميتة، وتم إقتياده نحو مقر الدرك الملكي بسرية برشيد، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من وكيل الملك لدى ابتدائية برشيد .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق