الإعلام الفرنسي البائس شبيه بكلب الصيد لا يغنم إلا بما وقع

أخبار الشعب16 سبتمبر 2023589 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
الإعلام الفرنسي البائس شبيه بكلب الصيد لا يغنم إلا بما وقع

 

أخبار الشعب/حليمة انفينيف اللوزي

 

الإعلام الفرنسي البائس شبيه بكلب الصيد لا يغنم إلا بما وقع

 

بعد ان رجت أرض الحوز بفعل هزة أرض يوم 8 شتنبر توالت ردود افعال دولية مختلفة بين مواساة وعرض خدمات إغاثة وتقديم مساعدات غذائية،وكما هو متعارف عليه فصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله هو من له الحق في قبول المساعدات او رفضها،وقد تلقت الدول الشقيقة والصديقة قرارات المغرب بصدر رحب،لكن على ما يبدو أن فرنسا كانت لا تزال تعيش في وهمها ،واعتقدت أن طلباتها لا تزال في القارة السمراء اوامر،ولم تستسغ رفض المغرب لمساعدتها،مما جعلها تفك رباط كلاب إعلامية تسلط مركبات نقصها عن المغرب والاستهزاء الوهمي عن الفاجعة به وهي زلزال الحوز،إذ عمدت بعض المنابرالإعلامية مثل شارلي ايبدو التي تسترزق من مٱسي الدول وفواجعها إلى نشر أكاذيب ومغالطات وطراهات بغرض زرع افكار ان المغرب عجز عن التغلب عن مخلفات الزلزال،لتجد كلاب الصيد تلك أمامها وابل من الحقائق الدامغة المكذبة لتلك الإدعاءات،وانها هي فقط السن ناطقة لأشخاص يعانون من عقدة مغرب فوبيا،فالجملة المتداولة لدى دول المعمور وبكل ثقة هي أن مغرب الامس ليس مغرب اليوم ويجب على شارلي إيبدو ومواليها ان يضع مكانا لهاته الجملة بأدمغتهم الجافة ،وان إحتلال فرنسا لإفريقيا كان ضربة حظ لا غير وليس بجدارة واستحقاق لأن فاقد الشيء لا يعرفه،وانتم لا تعرفون معنى التقدم والنمو لأن فرنسا لولا خيرات إفريقيا التي تستغلها لن يكون هناك تقدم او نمو بها،والأجدر بالإعلام الفرنسي أن يتداول مشاكله المسترسلة عوض الخوض في مشاكل غيره فالدولة الفرنسية تعج بالاحتجاجات والصراعات الداخلية وجدير بشارلي إيبدو أن تناقش شؤون دولتها لأن في الزمن القريب سنرى فرنسا تناشد العالم من أجل المساعدة،حيث أن السياسة الماكرونية تجر البساط نحو الهاوية ومن هنا نتذكر مقولة نابيليون بونابرت حينما ابى فلاح روسي أن يسلمه أرضه إلا على جثته وقام نابليون بقتل الفلاح وقال قولته الشهيرة من هنا بدأت الهزيمة وفعلا ذاقت فرنسا هزيمة نكراء في هذه الحرب،فالمغرب تحث القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة نصره الله يسير في المسار الصحيح والطريق الصحيح الذي قد يؤدي في يوم من الأيام إلى امتلاك أراضيكم وحينها ستجدون أنفسكم أيها الذباب المستأجر محرجا أمام اسيادك النزهاء النبلاء الكرماء و ستدونون في الصفحات الاولى لجرائدكم :المغرب بلد الفخر وشرف الانتماء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق