الملك محمد السادس .. برقية تعزية ومواساة إلى رئيس الجمهورية التركية على إثر الزلزال العنيف الذي ضرب جنوب شرق البلاد

Anass Elwardi7 فبراير 2023261 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
الملك محمد السادس .. برقية تعزية ومواساة إلى رئيس الجمهورية التركية على إثر الزلزال العنيف الذي ضرب جنوب شرق البلاد

أخبار الشعب .. متابعة محمد شيوي

بعث الملك محمد السادس ببرقية تعزية ومواساة إلى رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب أردوغان، وذلك بسبب الزلزال العنيف الذي ضرب مناطق جنوب شرق بلاده.

وأوردت برقية الملك “لقد تلقيت بعميق التأثر وبالغ الأسى، نبأ الزلزال العنيف الذي ضرب مناطق جنوب شرق بلدكم الشقيق، مخلفا العديد من الضحايا والمصابين وخسائر مادية جسيمة”.

وأضاف عاهل البلاد : “وبهذه المناسبة الأليمة، أعرب لفخامتكم، باسمي وباسم الشعب المغربي، عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة، راجيا منكم أن تنوبوا عنا في إبلاغ الأسر المكلومة مشاعر تعاطفنا وتضامننا معهم إزاء هذه الكارثة الطبيعية”.

وورد في البرقية أيضا “وإذ أشاطركم أحزانكم في هذا المصاب الجلل، الذي لا راد لقضاء الله فيه، فإني أؤكد لكم تضامن المملكة المغربية الفاعل ووقوفها إلى جانب الشعب التركي الشقيق، في هذا الظرف العصيب. كما أسأل الله العلي القدير أن يلهمكم وإياهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وغفرانه، ويسكنهم فسيح جنانه، وأن يحفظ بلدكم وشعبكم الشقيق من كل مكروه”.

من جهته أعلن رجب طيب أردوغان،  مساء اليوم الاثنين سادس فبراير الجاري، حدادا وطنيا مدته سبعة أيام، إثر الزلزال العنيف الذي ضرب جنوب البلاد.

وخلف ذات الزلزال، الذي ضرب منطقة “بازارجيق” بولاية “قهرمان مرعش” جنوبي تركيا، فجر يوم الاثنين، 1651 قتيلا وأكثر من 11 ألف جريحا، وفقا لآخر حصيلة لإدارة الكوارث والطوارئ التركية.

وأوضحت السلطات التركية أن عمليات إغاثة المنكوبين حاليا تواجه صعوبات كثيرة بسبب سوء الأحوال الجوية، حيث تضررت شبكات الكهرباء والغاز بشدة في بعض المناطق.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق