الحكومة .. تدين الاعتداء الوحشي الذي طال أشبال الأطلس في الجزائر

CHIOUI Mohammed9 سبتمبر 20228 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 9 سبتمبر 2022 - 7:16 مساءً
CHIOUI Mohammed
رياضة
الحكومة .. تدين الاعتداء الوحشي الذي طال أشبال الأطلس في الجزائر

الشعب .. متابعة

تتواصل ردود الفعل المغربية على الاعتداء الوحشي الذي تعرض له أمس الخميس أشبال الأطلس من طرف الجزائريين، فبعد بلاغ الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عبرت الحكومة المغربية، على لسان ناطقها الرسمي، عن “إدانة هذه الأحداث التي لا يتوفر فيها الحد الأدنى من الروح الرياضية، وهي تعتبر نشازا على القيم والأخلاق الرياضية عموما”.

وقال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن سيلجأ إلى المنتديات القارية والدولية المسؤولة عن تنظيم كأس العرب لأقل من 17 سنة للتعبير عن رفض ما حدث لـ”أشبال الأطلس” خلال النهائي المنظم أمس الخميس في وهران الجزائرية.

وصرح بايتاس بأن “الحكومة تتابع الموضوع بكل تفاصيله وحيثياته، ولن تدخر جهدا في اللجوء إلى المنتديات القارية والدولية المسؤولة عن تنظيم مثل هذه الملتقيات لتعبر عن رفضها لهذه الأجواء اللاأخلاقية لصون حقوق الشباب الذين رفعوا راية عالميا”.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد أدانت، في مراسلة موجهة إلى الاتحاد العربي لكرة القدم، هذه “الأحداث الوحشية والهمجية التي تعرض لها لاعبو المنتخب من طرف لاعبي الفريق الخصم، والجماهير التي اقتحمت أرضية الملعب”، واستغربت الجامعة  “الغياب التام للأمن في حضور جماهيري غفير وظروف مشحونة قبل وأثناء المباراة”.

وأشار بايتاس، في تصريح له، أن “الحكومة تابعت الأحداث المأساوية التي عرفتها نهاية المباراة وتعتبرها أحداثا غير رياضية ولا تمت إلى الروح الرياضية بصلة”.

وأكد بايتاس أن “الحكومة وكل مكونات الشعب المغربية تقف إلى جانب هؤلاء الشبان الذين مارسوا رياضة كرة القدم بكل أخلاق وحب وشغف، والغاية هو تمثيل البلاد أحسن تمثيل وهو ما نجحوا فيه”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق