قراءة في المران الأخير للمنتخب الوطني المغربي قبل موقعة كرواتيا*  

MOSTAFA CHAAB22 نوفمبر 2022144 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
قراءة في المران الأخير للمنتخب الوطني المغربي قبل موقعة كرواتيا*  

*

 

متابعة /عبد الإلاه علاني

 

خاض المنتخب المغربي لكرة القدم يومه الثلاثاء 22 نوفمبر الحالي، آخر حصة تدريبية على أرضية ملعب “البيت” بمنطقة الخور، تأهبا لملاقاة منتخب كرواتيا لحساب الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة ضمن الدور الأول لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

 

وحسب مصادر صحفية ، فقد ركز وليد الركراكي، المدير الفني للنخبة الوطنية، خلال هذه الحصة التدريبية، التي أقيمت على ملعب عبد الله بن خليفة، على وضع آخر اللمسات التكتيكية، والنهج الفني الذي ينوي الدخول به في المواجهة، بناءا على طريقة لعب منتخب كرواتيا، حيث يرتقب أن يشهد وسط الميدان”معركة شديدة” من الصعب السيطرة عليه.

 

و توقع محللو بعض القنوات الرياضية التي تغطي نهائيات كأس العالم لكرة القدم، أن يعتمد الركراكي على لاعبي ارتكاز بدل لاعب واحد ، اعتبارا من وديتي التشيلي و الباراغواي سبتمبر الماضي، وهو ما يعني أن عبد الحميد الصابيري لاعب سامبدوريا الايطالي، سيسجل حضوره إلى جانب سفيان أمرابط لاعب فيورنتينا الإيطالي في وسط الميدان لإتقانه للأدوار الدفاعية والربط بين خطي دفاع وهجوم المنتخب المغربي.

 

وبدا جليا خلال الحصص التدريبية الأخيرة أن الركراكي يتجه لاعتماد سفيان بوفال، وحكيم زياش، وعبد الرزاق حمد الله ثلاثيا لقيادة خط الهجوم، إذ اشتغل اللاعبون الثلاثة كثيراً في ما بينهم خلال المران الأخير، بُغية خلق الانسجام، لاسيما أن حمد الله غاب عن صفوف الأسود لفترة طويلة.

 

ونظرا لأرقامه الكبيرة والمستوى الجيد الذي يظهر به حمد الله في الدوري السعودي، سواء مع فريقه السابق النصر أو الحالي الاتحاد، فإن عامل استئناسه بملاعب وأجواء الدوريات الخليجية، فضلاً عن اعتياده على الطقس السائد هناك، سيكون عاملاً مشجعا لاعتماده في المباراة، سواء شارك منذ ضربة البداية أو في الشوط الثاني.

 

فيما شكك نفس المحللون، أن إظهار اللاعبين السالف ذكرهم، يتدربون سوية، مجرد “تكتيك” من الركراكي بهدف إرباك الخصم، الذي يراقب بدوره منافسه، إذ تعوّد مدرب “أسود الأطلس” على هذا الأسلوب المرتكز على التمويه سواء في التداريب أو من خلال تصريحاته الصحفية، منذ كان مدربا للفتح الرياضي والوداد المغربيين.

 

وأجمع هؤلاء المحللون على أن تشكيلة المغرب لن تخرج عن المعتاد، خاصة أن معظم المراكز في خطوط الدفاع والوسط والهجوم تعرف وجود ركائز لا يمكن الاستغناء عنها.

 

وهذا هو التشكيل المتوقع للمنتخب الوطني المغربي أمام نظيره الكرواتي:

ياسين بونو – نايف أكرد – غانم سايس – أشرف حكيمي – نصير مزراوي – سفيان أمرابط – عبد الحميد الصابيري – عز الدين أوناحي – حكيم زياش – سفيان بوفال – يوسف النصيري

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق