نجاح الدورة 34 يؤهل ماراطون مراكش للإرتقاء بسرعة في لائحة الملتقيات الرياضية الكبرى في العالم

Otman Sawabi29 يناير 202466 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
نجاح الدورة 34 يؤهل ماراطون مراكش للإرتقاء بسرعة في لائحة الملتقيات الرياضية الكبرى في العالم

أخبار الشعب/عبد الرزاق توجاني

 

 

 

بعد أن تأكد بالملموس، لجميع متابعي الشأن الرياضي بالمغرب، وكذا المراقبين الدوليين ،أن ماراطون مراكش يسير دورة بعد الأخرى نحو تكريس إسمه ضمن دائرة أفضل الملتقيات الدولية ، فإن الدورة 34 باتت الأجود والأفضل كأحسن دورة من حيث التنظيم، و التسيير، و عدد المشاركة، إن على مستوى الهواة والمحترفين، بالإضافة للوصول لرقم قياسي جديد يهم نصف الماراطون إناث.

فعلى مستوى المشاركة بلغ عدد العدائين المحترفين 72 عداءا محترفا، وذلك بالموازاة مع مشاركة أزيد من 13 ألف مشارك في الماراطون ونصف الماراطون. ضمنهم 2500 مشارك أجنبي من القارات الخمس، وهي أرقام تعكس قيمة هذا الموعد الرياضي الدولي كحدث هام على المستوى الدولي والقاري، يساهم بشكل ثابث و أكيد في تعزيز جاذبية مدينة مراكش كأحدى أفضل الوجهات العالمية لإحتضان الملتقيات الدولية الكبرى .

 

مستوى النضج الإحترافي الذي إكتسبه ماراطون مراكش في دورته الرابعة والثلاثون، خول له أن يحصل بإحترافية تنظيمية ، على الإعتماد الأولمبي المؤهل لأولمبياد باريس 2024 ،كما حصل على ثقة جميع المؤسسات الرياضية الدولية والوطنية، دون أن ننسى الوزاراة الوصية على قطاع الرياضة، علاوة على ولاية الجهة و المجلس الجماعي وكذا إجماع ساكنة و زوار مدينة مراكش على أهمية هذا الموعد الرياضي البارز، ودوره في تأهيل مدينة مراكش كوجهة رياضية مرموقة لعشاق الركض و المشي والحدائق، وكذا الحفاظ على البيئة، و أهمية ماراطون مراكش بالنسبة للمدينة الحمراء كموعد رياضي دولي بارز يحظى بالثقة و المصداقية .

ماراطون مراكش أكد في دورته الحالية، وبالإجماع، أنه إسم حاضر بقوة ضمن لائحة الملتقيات الدولية الكبرى بالعالم، حيث حافظ على جاذبيته المعتادة ما قبل جائحة كورونا متجاوزا رقم 13 ألف مشارك، فيما ظهرت جميع مسارات الماراطون في حلة جديدة بمناطق خضراء أكثر بهاءا ، و بفضاءات أكثر حفاظا على البيئة، و بأنشطة موازية أكثر دقة من حيث الشعارات التحسيسية الداعية للمحافظة على البيئة .فيما شاركت جميع القطاعات المهنية في هذا الملتقى دون إستثناء وجميع الكليات و الجامعات العمومية والخاصةمنها بعض الجامعات الدولية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق