10 أغسطس، 2022
وتستمر المعاناة…منع صحافيين رياضيين بالدخول أرضية الملعب البلدي واد زم لأسباب مجهولة
رياضة

وتستمر المعاناة…منع صحافيين رياضيين بالدخول أرضية الملعب البلدي واد زم لأسباب مجهولة

 

الشعب/عبد اللطيف الباز

برسم منافاسات الجولة السادسة للبطولة الإحترافية الأولى في إطار مبارة رجاء والفتح الرياضي الرباطي قام مسؤول إعلامي بصفحة نادي رجاء بني ملال الرياضي لكرة القدم، أمس السبت 3 نونبر، بمنع أربعة من وسائل الإعلام الأسماء الممنوعة من ولوج الملعب هم كاالتالي….سعيد فالق الصباح، محمد الحطاب وعبد الصمد صريح و سعيد عيلول…. من ولوج أرضية الملعب البلدي لواد زم ، لمواكبة هده المبارة  ورفض المسؤول الإعلامي عن صفحة رجاء بني ملال أمام بوابة الملعب السماح للصحافيين بالدخول، بحجة أن هناك تعليمات من الرئيس بعدم فتح الأبواب في وجه أربعة إعلاميين.
وعبر عدد من الصحافيين الذين حضروا لمتابعة هده المواجهة ، عن استغرابهم للطريقة التي اتبعها هادا المتطفل على الجسم الإعلامي دون تقديم أي مبرر لذلك.
وليست هذه المرة الأولى التي يتعمد فيها منع الصحافيين من ولوج الملعب ومتابعة المباريات للفريق، إذ دأب هدا المتطفل خلال هدا اللقاء على التعامل بجفاء مع الصحافيين، عكس الغريم التقليدي، نادي سريع واد زم الذي يتعامل مسيروه بمسؤولية واحترام تام مع وسائل الإعلام الوطنية والجهوية ، لتسهيل عمل الصحافيين، وتمكينهم من الحق في الوصول إلى المعلومة.
ومعلوم أن وسائل الإعلام الوطنية حضرت بكثافة لتغطية مبارة رجاء والفتح الرباطي . وكما سيطرت على الصحفيين الرياضيين المعنيين بالأمر حالة من الغضب الشديد، نتيجة المعاناة التي تعرضوا لها للدخول إلى الملعب البلدي واد زم.  ويطالب الإعلاميين لرئيس رجاء بني ملال لكرة القدم بتقديم تفسير ويعبرون عن ظروفهم الصعبة والمهينة التي يشتغلون فيها خلال تغطيتهم لمباريات رجاء ويطلبون منه عقد لقاء لطرح المشاكل التي يعانون منها والبحث عن الحلول لها، وفي الأخير، ينصح الإعلاميين مسؤولي  مكتب الإتصال والتواصل بنادي رجاء بني ملال لكرة القدم بالاستئناس بالتجربة الرائدة الإحترافية لمكتب التواصل بنادي سريع واد زم لكرة القدم خدمة لهذه الرياضة الشعبية وتطويرها مع جميع الشركاء.
وبناء على ما سبق يطالب، مجموعة الإعلاميين المشتغلين في الصحافة الرياضة، عقد لقاء لطرح جميع المشاكل التي تعيق عملهم والبحث عن حلول ناجعة توفر لهم الظروف المواتية للاشتغال وتحترم كرامتهم وتُيسّر تحركاتهم وفقا للقوانين الجاري بها العمل ضمنها ميثاق الإعلام للرياضة المعتمد من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.