الفصل الدارسي الثالث.. وانظمة التعليم 

MOSTAFA CHAAB8 أغسطس 20226 مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 8 أغسطس 2022 - 2:58 مساءً
MOSTAFA CHAAB
فن وثقافة
الفصل الدارسي الثالث.. وانظمة التعليم 

بسم الله الرحمن الرحيم

اخبار الشعب \بقلم الاعلامي: ايمن عبدالله زاهد
المدينة المنورة.
العام الدراسي الجديد: 1444هجري
الموافق2022/2023م
على وشك البداية ومعه تعود الحركة لكافة الطلبة والطالبات والمدرسين والمدرسات من جديد في مختلف المدارس والجامعات،
بعد اجازة تعتبر قصيرة قاربت الشهرين او بالاحرى كانت ثمانية اسابيع،
كان من ضمن هذه الاجازة في العام الدارسي المنصرم، اجازة عيد الاضحى المبارك،
جاءت هذه الاجازة قصيرة بسبب وجود اجازات قصيرة داخل العام الدارسي ايام الاربعاء والخميس وبالطبع دخلت معهما الاجازة الاسبوعية يومي الجمعة والسبت،
كذلك،
كان هناك اقرار الفصل الدارسي الثالث لاول مرة في المدارس،
وجاءت ردود الافعال حوله كثيرة مابين مؤيد ورافض له،
وفي الواقع ان الفصل الدراسي الثالث كان يمكن ان يكون مرحباً به من قبل الجميع ،
لو انه اصبح مثل بداية لعام دراسي جديد،
بحيث يختصر المرحلة الابتدائية الى اربع سنوات بدلاً من ست،
ويختصر المرحلة المتوسطة من ثلاث سنوات الى سنتين، ونفس الشيئ بالنسبة للمرحلة الثانوية،
وفي الجامعات سوف ينجح هذا الفصل كثيراً، ليس بسبب اختصار مدة الدراسة بل اضافة تدريب عملي بعد انتهاء الدراسة الجامعية مثلما هو معمول به في كلية الطب،
وبالنظر حول جعل الفصل الدراسي الثالث بداية عام دراسي جديد في تصوري انه يجب اتخاذ الخطوات التالية:
اولاً: يبدأ الطلبة والطالبات منذ عمر الخامسة بالدراسة في روضات الاطفال بشكل اجباري وليس اختياري مع التوسع في انشاء روضات الاطفال بالنسبة لوزارة التعليم،
وان تكن الدارسة بها سنتين دراسيتين كل سنة دراسية فصلين .
ثانياً: يتم العمل بالفصل الدراسي الثالث بعد الانتهاء من الفصل الدارسي الثاني ،
وذلك باجازة تصل الى ثلاثة اسابيع، وان تكن الاجازة مابين الفصلين الاول والثاني اسبوعين،
وان تصبح الاجازة مابين الفصلين الثالث والاول ستة اسابيع فقط،
مع الغاء الاجازات وسط الفصول الدراسية،
مع عدا بالطبع اجازة اليوم واجازة يوم التاسيس.
ثالثاً: يتم عمل مناهج مناسبة لكافة الفصول الثلاثة، كل فصل مختلف عن الاخر، وان يصبح الفصل الثالث مدخل لكل مادة ،
والذي لايتمكن من النجاح في اي مادة خلال اي فصل دراسي يقوم وحدة باعادة الامتحان بها،
بعد ان ياخذ تقوية بها خلال فترة المساء،
كذلك الامتحان في المساء،
والغاء الدور الثاني.
وبذلك نصل جميعاً الى كون تخرج الطلبة والطالبات من الثانوية العامة بعمر15عاماً،
وبعدها يتم توجيه كل طالب اما الى الجامعات او الى دراسة الدبلوم في مختلف التخصصات او الدخول في مختلف المعاهد مدنية اوعسكرية او تدريب مهني او تقني او تجاري او غيره مما يتطلبه سوق العمل،
وفي جانب آخر وبعد نجاح وزارة التعليم في سعودة التدريس في جميع المدارس التابعة لها،
لاتزال المدارس الخاصة لديها مدرسين ومدرسات غير سعوديين بالاضافة لبعض الاداريين،
وذلك بسبب ضعف الرواتب في هذه المدارس مع العلم اننا لانزال في حاجة لمدرسين ومدرسات من خارج العالم العربي لتدريس اللغة الانجليزية في نظام التعليم الدولي لبعض المدارس الخاصة،
ولكي يتم سعودة التدريس في المدارس الخاصة العادية ينبغي اتحاذ الخطوات التالية:-
اولاً: بعد ان يتم المعلمين والمعلمات التدريس في المدارس الحكومية مدة 25عاماً يتم احالتهم على التقاعد بصرف مرتب كامل.
ثانياً: يمكن للمدارس الخاصة الاستعانة بهم بالتدريس في المدارس بعد التقاعد،
عندها سوف يكون لهذه المدارس خصوصية وجود معلمين ومعلمات اصحاب خبرة،
وفي نفس الوقت لايهم المعلمين والمعلمات ضعف الرواتب في المدارس الخاصة لاستلامهم مرتب تقاعد كامل،
كذلك فرصة لتحسين الدخل المالي وفرصة لكل من يرغب بالاستمرار بالتدريس.
ثالثاً: نفس الشيئ يجب ان يتم بالنسبة للاداريين والاداريات والمشرفين والمشرفات الاكادميين والاكادميات،
على ان يتم تقاعدهم بعد العمل لمدة 30 سنة،
هذا فيما يتعلق بالفصل الدراسي الثالث وسعودة التعليم،
وهناك فيما يتعلق بالدراسة الجامعية التي تنتهي بتوظيف الخريجين والخريجات مدرسين ومدرسات من كليات التربية،
وللعودة الى الماضي قبل نصف قرن من الزمان،
كانت المدارس الحكومية تشتكي من قلة الكوادر التدريسية بها لذلك كان يتم التعاقد مع مدرسين ومدرسات من الخارج،
والاستعانة بخريجي مختلف الكليات الاخرى خلاف كلية التربية للتدريس في المدارس المتوسطة والثانوية،
حيث كان يتم تعيين خريجي كلية العلوم لتدريس العلوم والرياضيات والكيمياء والفيزياء وغيرها،
ويتم تعيين خريجي كلية الاداب لتدريس اللغة العربية واللغة الانجليزية والتاريخ والجغرافيا وعلم النفس وعلم الاجتماع،
والاستعانة بخريجي كلية الشريعة والدراسات الاسلامية لتدريس مواد العلوم الدينية والتاريخ حيث يوجود له قسم في هذه الكلية،
ولقد اتضح بان خريجي هذه الكليات حققوا نجاحات كبيرة في التدريس اكثر من خريجي كلية التربية،
حيث ان خريجي الشريعة والاداب والعلوم كانوا متمكنين من تخصصهم بشكل اكبر لذلك حققوا التفوق في ذلك الزمن على نظرائهم من خريجي كليات التربية بكافة اقسامها،
لذلك اتمنى العودة الى العهد السابق وتعيين خريجي كليات التربية للمرحلة الابتدائية فقط،
وتعيين مدرسين للمرحلتين المتوسطة والثانوية لخريجي بقية الكليات بل وتعيين خريجي كلية الاقتصاد والادارة ايضاً بعد ان نجحوا مع المدارس الثانوية التجارية سابقاً،
مع الاخذ في الاعتبار اجتياز خريجي مختلف الكليات لدبلوم طرق التدريس نظرياً وعملياً لمدة ثلاث فصول دراسية، بعد التخرج لكل من يرغب منهم الالتحاق بسلك التدريس،
والله الموفق وهو الهادي الى سواء السبيل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق