بطنجة افتتاح معرض همسات تجريدية للثنائي عبد القادر كمال ويوسف بالمهدي

Elmorjani Mehdi15 ديسمبر 2023127 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
بطنجة افتتاح معرض همسات تجريدية للثنائي عبد القادر كمال ويوسف بالمهدي

اخبار الشعب/

 

 

جرى، مساء يوم أمس الخميس 14 دجنبر الجاري، برواق المركز الثقافي إكليل التابع لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين بمدينة طنجة، افتتاح معرض الفنانين التشكيليين عبد القادر كمال ويوسف بالمهدي، تحت عنوان “همسات تجريدية”، بحضور ثلة من الشخصيات الثقافية والفنية والزوار.

 

ويقدم هذا المعرض، الذي سيتواصل إلى غاية 5 يناير 2024 لوحات للفنانين كمال وبالمهدي، بأحجام متنوعة وعدة تقنيات تعكس ما وصل إليه الفنانين من بحث معمق على سطح اللوحة من ناحية التقنيات والتكوينات والتناغميات التجريدية بأسلوبين تعبيريين متميزين، عبر حوارية اللون والشكل.

 

وفي حديثه عن المعرض قال الفنان عبد القادر كمال: “أنا سعيد جدا بالمشاركة في هذا المعرض إلى جانب صديقي يوسف، لقد شاركت بمجموعة من اللوحات الفنية التي تنضح بمزيج من الألوان الزاهية التي تعكس أحاسيسي ومكنوناتي.

وأضاف كمال: “أعمالي هي ثمرة مجهود ليس بالسهل، فأنا قدمت من خلال معرض طنجة لوحات بأحجام متوسطة يزينها الحرف العربي ببراعة فنية استثنائية، الأنماط المتدفقة والخطوط الزخرفية والحروف الرقيقة التي تتداخل لتشكيل تكوينات متوازنة وجمالية مع التكوينات التجريدية الليريكية المختارة بعناية لتروي القصة العميقة للخط العربي والعاطفة المنبثقة من كل سطر، كما أن معظم لوحاتي مستوحاة من البيئة الشاطئية لمدينة الجديدة مسقط رأسي بألوانها وأشكالها البديعة.

 

من جهته عبر الفنان يوسف بالمهدي عن سعادته هو الآخر بالمشاركة في المعرض حيث قال: “المعرض بالنسبة لي هو تناغم لوني واجتهاد في التنوع، من خلال تقديمي مجموعة من اللوحات، فقد استخدمت في أعمالي مفاهيم تشكيلية ثابتة مثل توازن المساحات والأشكال داخل فضاء اللوحة في عنصرها التركيبي، كما ركزت بقوة على مفاهيم تتعلق باللون الذي يمثل مركز ومحور اللوحات.

وأضاف بالمهدي: كل هذه المفاهيم أوليها اهتماما خاصا يتمثل في خلق تناسق لوني بين الألوان الداكنة والفاتحة، التدرجات اللونية والضوئية والتداخل اللوني الذي يعطي عنصر الشفافية داخل اللوحة في شكل منسجم ومتناغم، عندما يتقاسم المنجز الفني الخط واللون والضوء ليثير حركاته وتحرّكاته وجموده بين التدريج الداكن أو الفاتح حسب متطلبات الفكرة ومداها التعبيري.

 

أعمال الثنائي عبد القادر كمال، ويوسف بالمهدي، أثتت جنبات رواق إكليل، وسافرت بالحضور في رحاب الجمال والمتعة من خلال لوحات تسر الناظرين، كما أن هذا المعرض يشكل لهما حافزا وتشجيعا من أجل المزيد من الإبداع المستمر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق