روايات تاريخ الاسلام .. جرجي زيدان.. دس ..وتنصير)

Anass Elwardi1 يونيو 20228 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 1 يونيو 2022 - 2:53 مساءً
Anass Elwardi
فن وثقافة
روايات تاريخ الاسلام .. جرجي زيدان.. دس ..وتنصير)

بسم الله الرحمن الرحيم

مقال بعنوان( روايات تاريخ الاسلام .. جرجي زيدان.. دس ..وتنصير)IMG 20220601 WA0046  - اخبار الشعب

بقلم الاعلامي: ايمن عبدالله زاهد

المدينة المنورة

سلسلة روايات تاريخ الاسلام من تاليف جرجي زيدان ،

والمتكونة من 23 راوية جميعها لاتخلو من الدس الواضح والتشوية المقصود للتاريخ الاسلامي،

ذلك بان الكاتب كان لايعتمد على ذكر الحقائق المجردة في رواياته التي بدات من ظهور الاسلام حتى القرن العشرين،

ولاعجب في ذلك فهو نصراني متعصب لدينه،

وقبل الخوض في مختلف رواياته

نود في البداية ان نتعرف على الكاتب جرجي زيدان،

كان يقال عنه: بانه اديب وروائي ومؤرخ وصحفي لبناني،

ولد في بيروت عام1861م وتوفي بالقاهرة عام1914م

اجاد بالاضافة الى اللغة العربية، اللغات:-الانجليزية والفرنسية والعبرية والسريانية،

اصدر في القاهرة مجلة الهلال التي كان يقوم بتحريرها بنفسه في عام 1892م ونشر بها كتبه،

وقد تحولت هذه المجلة الى دار الهلال التي اصبحت تصدر الصحف والمجلات في مصر حتى يومنا هذا،

ومن مؤلفاته بالاضافة الى روايات تاريخ الاسلام، العرب قبل الاسلام، وتاريخ التمدن الإسلامي، وتاريخ اداب اللغة العربية،

وتراجم مشاهير الشرق، وتاريخ مصر الحديث، وتاريخ الماسونية،

وكان جرجي زيدان من اوائل المفكرين الذين ساعدوا في نظرية القومية العربية بعيداً عن الإسلام، بالاضافة الى نشاطه الكبير في محاولة التنصير وهي التبشير بالنصرانية،

اما عن روايات تاريخ الاسلام فقد كانت على النحو التالي:-

راوية :-فتاة غسان وهي الراوية الوحيدة ذات جزئين،

الجزء الاول: تشرح حال الإسلام في اول ظهوره حتى فتح مكة الى فتح العراق والشام،

زاعماً بان النصاري ظلوا على دينهم ولم يدخلوا الاسلام الا قليلاً منهم،

وهي نفس نظرية النصارى :محمد بن عبدالله صل الله عليه وسلم رسول المسلمين فقط وليس رسول الله، بزعمهم وكذبهم،

وان الفتوحات ماهي الا توسعة لسلطان وملك المسلمين مع قيام الجيوش الاسلامية بالسلب والنهب،

ايضاً قام بمحاولة التنصير في كلا جزئي هذه الراوية بتوضيح كل شيئ عن الدين المسيحي،

الجزء الثاني:تشرح ايضاً نفس الشيئ وتصل بالفتوحات منذ عهد خليفة رسول الله صل الله عليه وسلم ابي بكر الصديق رضى الله عنه، حتى فتح بيت المقدس في عهد امير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب رضى الله عنه،

راوية:- أرمانوسة المصرية، وهي تحكي عن فتح مصر على يد عمرو بن العاص رضى الله عنه،

مع الاستمرار في الزعم بعدم دخول النصاري الاسلام، وكذلك شرح مفصل على كافة طقوس وعبادات الدين المسيحي،

راوية:-عذراء قريش، وهي تتضمن مقتل واستشهاد الخليفة الراشد الثالث ذوالنورين عثمان بن عفان رضى الله عنه،

وخلافة الامام علي بن ابي طالب كرم الله وجه، ومانجم من الفتنة وموقعتي الجمل وصفين الى التحكيم وخروج مصر من خلافة الامام علي رضى الله عنه بعد مقتل واليه على مصر محمدبن ابي بكر الصديق،

وهذه الرواية توضح بان جرجي زيدان لم يلجأ الى الفترات المشرقة من التاريخ الاسلامي، وإبراز امجاده ولكنه ركز كثيراً على الفترات التي كانت تمثل صراعات على السلطة والحرب مابين بعض الصحابة رضى الله عنهم،

ورحم الله الامام الشافعي الذي قال عندما سئل عن ذلك فقال: هذه دماء عصمنا الله منها، فلنعصم السنتنا منها،

راوية:-17رمضان، تتضمن مقتل واستشهاد الامام علي كرم الله وجه وتوضيح حال الخوارج واستمرار الفتنة ثم بداية انشاء الدولة الاموية، مع استمرار الدس الواضح والتشوية المقصود للتاريخ الاسلامي بالتركيز على كل هذا،

رواية:- غادة كربلاء، تحكي عن مقتل واستشهاد الحسين بن علي رضى الله عنهما، في عهد يزيد بن معاوية، وقيام عبدالله بن الزبير بانشاء خلافة راشدة في عدد من البلاد الاسلامية خارجاً على الدولة الاموية، مع استمرار التشوية والدس لتاريخ الاسلام في القرن الاول الهجري،

رواية:- الحجاج بن يوسف، وهي تتضمن حصار مكة للمرة الثانية في عهد الخلافة الاموية حتى مقتل واستشهاد وصلب عبدالله بن الزبير رضى الله عنهما، وذلك من خلال اسلولب تشويق كبير ادى الى قيام الاذاعة المصرية بتحويلها لمسلسل اذاعي متكون من30حلقة،

كما قامت المؤلفة اللبنانية جلبهار ممتاز باخذ فكرة من هذه الراوية وقامت ببناء عليها المسلسل التلفزيوني اليد الجريحة،

كذلك فعلت نفس الشيئ مع رواية فتاة غسان في مسلسل الملثم التلفزيوني،

راوية:- فتح الاندلس على يد طارق بن زياد وموسى بن نصير زاعماً بانه لولا مساعدة حاكم سبتة لوليان للمسلمين لما تم الفتح لمحاولته الثار من ملك القوط رودريك،

راوية:- شارل وعبدالرحمن، تتحدث عن الفتوحات الاسلامية في اوربا حتى استشهاد القائد عبدالرحمن الغافقي وخسارة معركة بلاط الشهداء، وكان الجيش الاسلامي على ابواب باريس،

رواية:- ابومسلم الخرساني التي تحدثت عن سقوط الدولة الاموية وقيام الدولة العباسية ومصير ابي مسلم في النهاية،

رواية:- العباسة اخت الرشيد وكانت تشمل على نكبة البرامكة ووصف مجالس الخلفاء العباسين، مع اغفال حروب الخليفة هارون الرشيد مع الروم،

رواية:- الامين والمامون، باطن هذه الراوية محاولة التنصير كذلك تشويه تاريخ المسلمين، وصراع العرب مع الفرس،

رواية:- عروس فرغانة، نفس الشيئ مع التشوية المقصود في عهد الخليفة المعتصم بالله والاغفال عن فتح عمورية وقيام المرأة المسلمة بصرخة وامعتصماه،

وكانت هذه الرواية باسلولب قصصي مشوق ادى الى قيام تلفزيون الرياض بتحويلها لمسلسل تلفزيوني مع الابتعاد عن اي تشوية لعهد الخليفة المعتصم بالله،

رواية:-احمد بن طولون رواية ظاهرها تاريخ الاسلام وباطنها تاريخ النصارى في مصر مع الاستمرار في محاولة التنصير،

رواية:-عبدالرحمن الناصر تحكي عن الدولة الاموية في الاندلس، والاستمرار باخفاء المزايا والتركيز على البذخ والصرف، لاثار لاتزال موجودة الى اليوم مع حضارة اسلامية لامثيل لها اغفلها الكاتب،

روايتي:- فتاة القيروان وصلاح الدين الايوبي، الاولى عن نهاية الدولة الاخشيدية وقيام الدولة العبيدية او الفاطمية والثانية عن انهائها على يد صلاح الدين، والتركيز على طائفة الحشاشين او الباطنية، وبالاشارة السريعة فقط عن الحروب مع الفرنجة، وعدم ذكر الحملات الصليبية

روايات:- شجرة الدر واستبداد المماليك والمملوك الشارد، الاستمرار بالتركيز على الصراعات والابتعادعن حروب المسلمين ضد المغول،

روايات:-اسير المتمهدي والانقلاب العثماني وجهاد المحبين،

والدخول نحو العصر الحديث في القرن التاسع عشر،

ونفس ماجرى في كافة الروايات تشوية جديد للتاريخ وفي هذه المرة الحديث،

وقد كان جرجي زيدان متاثراً بنظرة الغربيين للمسلمين، مبتعداً عن اتفاقية سايكس بيكو التي قسمت تركة الدولة العثمانية الى مستعمرات لبريطانيا وفرنسا،

مع عدم ذكر قيام الدولة الاولى بقيادة الامام محمد بن سعود ومناصرتها للحركة الاصلاحية للامام المجدد محمد بن عبدالوهاب،

ونشر العدل واستتاب الامن والاستقرار في جزيرة العرب،

ولاعجب في ذلك فقد اغفل جرجي زيدان الكثير من مزايا تاريخ الاسلام من عدل ومساواة في كافة البلاد التي فتحها المسلمون، مع ازدهار العلم وقيام الحضارات في كل مكان،

وقد قام الكاتب جرجي زيدان بعدم التركيز على شخصيات هامة في التاريخ الاسلامي في مقدمتها الخليفة الزاهد العادل عمر بن عبدالعزيز،

كذلك لم يذكر علماء المسلمين في شتى العلوم، وايضاً ائمة الاسلام والسلف الصالح في مختلف العصور والبلاد التي عاشوا وتلقوا العلم فيها

حيث ان هذا لن يساهم في تحقيق اغراضه واهدافه في الدس والتشوية لتاريخ الاسلام المجيد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق