طنجة .. تحتضن الدورة الثالثة لملتقى القصيدة الوطنية من تنظيم مجلة رائدات وجمعية دار السقاية ومؤسسة بدران

Elmorjani Mehdi24 يناير 2024123 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
طنجة .. تحتضن الدورة الثالثة لملتقى القصيدة الوطنية من تنظيم مجلة رائدات وجمعية دار السقاية ومؤسسة بدران

اخبار الشعب/

 

 

في لحظة تاريخية تحمل في طياتها الكثير من العاطفة والفخر، نظمت مجلة “رائدات” بالتعاون مع جمعية “دار السقاية” ومؤسسة “بدران الدولية” حفل شعري يوم الاثنين 16 يناير. كان هذا الحفل تجسيدًا لتقدير لذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، واحتفاء بالقصيدة الوطنية التي ترسخ قيم الولاء والانتماء للوطن.

 

بدأ الحفل بتقديم مميز من قبل الدكتور سعيد يفلح العمراني، الذي فتح الباب للفعالية بتألق التلميذ إبراهيم الغنوتي وتلاوته لآيات من القرآن الكريم. ولم تكتمل فرحة الحضور إلا بأداء النشيد الوطني المغربي الذي أعطى الحفل طابعاً وطنياً فريداً.

 

ألقى الأستاذ محمد سعيد الاندلسي كلمة افتتاحية مليئة بالفخر والولاء للوطن، مشيرًا إلى أهمية التعبير عن المشاعر الوطنية من خلال الشعر. وتميز الحفل بمشاركات شعرية قوية من قبل

. التلميذة زينب شباط

. التلميذ المهدي بورواين

. التلميذ ادريس ودغيري

. التلميذة وصال كوميت

. التلميذة صابرينا أحرات

 

وفي إطار الاحتفال، تم تكريم شخصيات مؤثرة في المجال التربوي والثقافي والصحي وريادة الأعمال. شملت التكريمات

. الأستاذ محمد رشيد عزوز

. الأستاذ حفيظ شنكاو

. الأستاذ أسامة الفتوح

. الأستاذة رحيمة المغراوي

. الأستاذة فاطمة أواري

. الأستاذة حياة عليلوش

 

وقد ألقيت كلمات مؤثرة من قبل تلاميذ مؤسسة بدران الدولية لتكريم هؤلاء الشخصيات من قبل.

. التلميذة ملاك دبوز

. التلميذ محمد أمين بوكرين

. التلميذة إسراء مذكور

. التلميذ إياد حيتوف

. التلميذة أسيل القسطالي

. التلميذ صفوان كنساس

 

وفي لحظة مميزة، تم توزيع الدروع والشواهد على المشاركين والمكرمين، مضيفة السيدة حبيبة الحداد الكلمة الختامية، شاكرة الحاضرين والأساتذة والداكترة وإدارة المؤسسة لاستضافتها لمثل هذه الأنشطة الثقافية.

 

وفي الختام ثم تلاوة برقية الولاء، بأحاسيس الفخر والانتماء الوطني، ليظل هذا الملتقى ذكرى حية تعكس روح الوفاء والفخر بالوطن في قلوب الشباب وكل الحاضرين.

 

وفي لحظة مميزة، تم توزيع الدروع والشواهد على المشاركين والمكرمين، مضيفة السيدة حبيبة الحداد الكلمة الختامية، شاكرة الحاضرين والأساتذة والداكترة وإدارة المؤسسة لاستضافتها لمثل هذه الأنشطة الثقافية.

 

وفي الختام ثم تلاوة برقية الولاء، بأحاسيس الفخر والانتماء الوطني، ليظل هذا الملتقى ذكرى حية تعكس روح الوفاء والفخر بالوطن في قلوب الشباب وكل الحاضرين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق