✍️..صدى الكلمات.. الصمت وبلاغته..!!

أخبار الشعب9 ديسمبر 202271 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 9 ديسمبر 2022 - 10:15 مساءً
أخبار الشعب
فن وثقافة
✍️..صدى الكلمات.. الصمت وبلاغته..!!

 

اخبار الشعب /

✍️..صدى الكلمات..
الصمت وبلاغته..!!
يهديها لكم..
صديقكم خالد بركات..

أهديها لكل إنسان أزعجته يوماً بكلماتي..
راجياً..منه السماح والمعذرة بكل محبة..

إعتنق الصمت ولا تأخذ الناس على محمل الجّد
لا تأخذ الحياة على عاتقك،لا تبالغ في عاطفتك
ولا تُرضي أحدًا رغمًا عنك.
محمود درويش..

الصمت وما يقولون عنه :
يقولون عنه .. لغة العظماء..
وقد يكون .. ستر الجهلاء..
وقد يكون .. للنفوس إرهاق..
هو صمت في ظاهره، لكن في جوهره ضوضاء..
قد يكون هروباً من واقع لا يُطاق..
وفيه الكثير…. من النوايا تُساء..
وقد يكون رسالة موجهة وقد يكون جواب..
وربما هو .. شيء من العتاب..
هناك من يراه تجاهلاً..
وخلف كل صمت ألف حكاية..

قد نكتب خواطرنا كي لا نختنق بالصمت..
لكن أحيانا نكثر الكتابة ونختنق بالكلمات..
‏ما أكثرها كلمات تتراجع أصابعنا عن كتابتها..
رغم أنها أصدق ما نشعر به..
كم من رسائل يكتبها الحنين ويحذفها الكبرياء..
احيانا تمر علينا لحظات نكتفي بالصمت..
فهناك في القلب حديث أخرس لا تصفه حروف..
وهناك قلوب صامتة تحب وتفرح وتحزن….
في صمت، وتـمارس الـبكاء في صمت..
وحيث تتخذ من الصمت طريقة أخرى للتعبير..
نعم..بكل أمانة، فبرغم كل شيء نقوله ونكتبه..
يبقى في القلب أشياء أكبر من أن تقال….
ففي قلب كــل منا غـرفـــة مـغـلـقه
نـخـــاف طــرق بـابـها حـتى لا نـبـكي..
فليس كل هادئ خالي البال وليس كل صامت
لا يبالي ففي الهدوء والصمت ألف حكاية وأكثر..
أكبر وأعمق من أن تصفها كل الكلمات واللغات..
فتأكد لنا حياة داخلنا تختلف تماماً عن الحياة
التي يرانا فيها الآخرون، لأننا لا نشكي الأيام..
فخلف كل صمت حكاية لا نريد أن نبوح بها..
فالصمت ليس أن تقبض على لسانك..
لكن الصمت ان تقبض على قلبك..

حيث ‏يرى الكثيرين أن التسامح انكسار..
وأن الصمت أثناء معركة الكلام هزيمة..
لكنهم.. لا يعرفون أن التسامح يحتاج قوة أكبر من الانتقام ،وأن الصمت أقوى من أي كلام..
اللهم..أستودعك كلامي وصمتي وأحبائي..

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق