أكدز ، دور المقاربة الحقوقية في إعمال حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة.

Elmorjani Mehdi16 فبراير 2024133 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
أكدز ، دور المقاربة الحقوقية في إعمال حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة.

أخبار الشعب/ رضوان طريقي

 

 

انطلقت يوم الخميس 15فبراير 2024 ،

فعاليات أشغال الورشة الثانية من سلسلة الورشات التفاعلية الإقليمية من تنظيم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة درعة تافيلالت، وذلك بشراكة مع المنسقية الجهوية للتعاون الوطني وبتنسيق مع الشبكة الجمعوية لحقوق الطفل بجهة درعةتافيلالت.

و يأتي هذا اللقاء في سياق تنزيل برنامج عمل اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة درعة تافيلالت برسم سنة 2024، وتفعيلا لصلاحيات المجلس الوطني لحقوق الإنسان وآلياته الوطنية ولجانه الجهوية في مجال تعزيز جسور التواصل و الشراكة مع فعاليات المجتمع المدني، والنهوض بثقافة حقوق الإنسان وخاصة لفائدة الفئات الهشة، من أجل تعزيز جسور التواصل والتفاعل مع فعاليات المجتمع المدني، والبحث في بدائل فعالة وكفيلة بتعزيز وصوت حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، والوقوف على مدى دستورية القوانين وملائمتها لأحكام الاتفاقية الدولية المتعلقة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

وخلال هذا اللقاء قدم السيد ابراهيم بكبير عضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة درعة تافيلالت كلمة تأطيرية في الموضوع.

وبعده تم تقديم مداخلة المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بزاكورة و المتعلقة بالبرامج التي يقدمها صندوق دعم الحماية الاجتماعية والتماسك الاجتماعي لفاءدة الأشخاص في وضعيةإعاقة، على المستوى الإقليم. وفي نفس الإطار

تم تأطير ورشة حول: الإطار المفاهيمي و المرجعيتين الدولية والوطنية لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، وتقنيات الترافع من أجل إعمال حقوق الاشخاص في وضعية إعاقة، من طرف كل السيد عبد الحكيم صالحي عضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة درعة تافيلالت، والسيد محمد اسماعيلي علوي إطار إداري باللجنة، وتحديات فعلية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، بالإضافة إلى عرض بعض الاجتهادات القضائية المتقدمة التي أسست أحكامها على دستور المملكة واتفاقية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق