اختتام مهرجان تجويد القرآن بعين الشق: تألق في القراءة ووعد بالمستقبل الزاهر

Elmorjani Mehdi28 يناير 20241٬166 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
اختتام مهرجان تجويد القرآن بعين الشق: تألق في القراءة ووعد بالمستقبل الزاهر

أخبار الشعب/

 

 

أسدل الستار مساء يومه السبت 27 يناير 2024 بالمركب الثقافي عبد الله گنون بعين الشق بالدار البيضاء على الدورة التاسعة من المهرجان الدولي لتجويد القران الكريم الذي تنظمه جمعية بادرة للتواصل والتنمية الاجتماعية سنويا في نفس الفترة .

وقتميز الحفل الاختتامي بقراءة خاشعة للمتأهلين الإثنين والعشرين من الصغار والكبار الذكور والإناث .

وبعد الحصص الاقصائية والنهائية ارتأت لجنة التحكيم ولأول مرة في تاريخ المهرجان ترتيب الصغار والكبار والذكور والإناث في تسلسل واحد بغض النظر عن العمر واعتمدت فقط على الأداء وإتقان قواعد التجويد .

وقد جاءت نتائج التحكيم على الترتيب التالي بحيث صنفت الفائزين لاثنى عشر رتبة وقررت منح الجوائز للمشاركين الآتية أسماؤهم وفق الترتيب من الأول للثاني عشر وهم :

ابتسام شعيبي

سعد الگومي

ايمان الحارث

زهراء رجاف

فكرني مصطفى

صابر رميساء

أميمة آيت الطالب

محمد القباج

محمد الرفاعي

زكرياء اعمارة

آية الگرزيطي

خولة قيسوني

جدير بالذكر أن لجنة تحكيم الدورة الحالية تكونت من الشيوخ عبد الكبير الحديدي ، مصطفى بوناقة وعبد الإله لهنى .

وقد تميز حفل التتويج بإلقاء كلمات في حق مكرم الدورة وعريسها الشيخ محمد الترابي قيدوم شيوخ الدار البيضاء ومنحه الجوائز المخصصة له .

وتجدر الإشارة إلى أن شركة أسطا أنقدت المهرجان في آخر لحظة بعد استنجد المنظمون بملك البلاد حتى لا تتوقف هذه التظاهرة التي ستكمل عقدها الأول في السنة القادمة .

وقد فقد المهرجان عمرته اليتيمة الوحيدة التي يمنحها أحد المحسنين والذي أفلست شركته جراء فيروس كوفيد 19 ولم يعد بإمكانه منح العمرة السنوية لأحد الفائزين بالمهرجان عبر قرعة تجرى في حفل اختتام كل دورة .

وهناك بريق أمل خاصة بعدما وعد الشيخ عبد الكبير الحديدي إدارة المهرجان بالتعاون معها ابتداءا من الدورة القادمة وجلب محسنين يوفرون عمرات لكل الفائزين بدون استثناء .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق