البئر الجديد/السوق النموذجي…حتى إشعار آخر  

Otman Sawabi5 فبراير 20241٬164 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
البئر الجديد/السوق النموذجي…حتى إشعار آخر  

 

أخبار الشعب:نزهة الصوابي

 

في الوقت الذي صرفت فيه أموال طائلة لبناء السوق النموذجي من أجل محاربة الأسواق العشوائية و الباعة المتجولين و الفوضويين الذين اجتاحوا أزقة و شوارع المدينة إلا أننا لازلنا نعيش نفس الوضعية الكارثية فمازالت ساكنة البئر الجديد تعاني سوء التدبير من طرف المجلس الجماعي الذي لم ينهي بعد الاشغال، فقد أصبح السوق النموذجي عبارة عن أوكار لأصحاب المخدرات ومرتع للمشردين والخارجين عن القانون و مرحاضا للبعض الآخر فعوض أن نجد الباعة داخل السوق كل واحد في مكانه،هاهي ساكنة مدينة البئر الجديد تعاني من انتشار الباعة هنا و هناك مما سبب أضرارا كبيرة للساكنة التي تشتكي من مخلفات الازبال التي يتركونها أينما حلوا و ارتحلوا و صياحهم في الصباح الباكر إضافة إلى تشويه المنظر الجمالي للمدينة

فالزائر للمدينة يمتعض من رؤية الشارع العام و هو يعج بأصحاب العربات المجرورة و المدفوعة خصوصا أيام الاربعاء و الخميس والسبت حيث يعرقلون حركة السير أمام مرأى و مسمع من السلطات المحلية

وقد لاحظ المواطن البيرجديدي غزو مفرط للباعة المتجولين بأزقة ضاية الحمري والذي خلف استياءا كبيرا في صفوف الساكنة و قد عبر أحدهم لجريدة أخبار الشعب عن الضجيج الذي يخلفه هؤلاء الباعة ناهيك عن الفوضى التي تحدث مساءا وأضاف أنه في إطار الزيارة الملكية المرتقبة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لتدشين أكبر محطة لتصفية مياه البحر فإن الحل الوحيد امام المجلس والسلطات المحلية هو إيجاد حل لهذه المشكلة التي أصبحت تؤرق بال الساكنة المحلية.

إذا من يتحمل مسؤولية استمرار إغلاق مرفق عام كلف ميزانية ضخمة؟؟وهل ستستمر الأذن الصماء لرئيس المجلس الجماعي في ظل الخروقات التي تشهدها المدينة من ناحية التسيير؟

هل نعتبر غلق السوق النموذجي و المشاريع الغير مكتملة فشلا سيعترف به الرئيس مستقبلا؟وهل نعتبر هذه التدخلات الاستباقية لباشا المدينة بمثابة حل نهائي لتحرير الملك العمومي بشارع محمد الخامس؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق