الجهوية المتقدمة والجهوية الموسعة

اخبار الشعب24 ديسمبر 2019177 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 24 ديسمبر 2019 - 9:36 مساءً
اخبار الشعب
جهات و أقاليممجتمع
الجهوية المتقدمة والجهوية الموسعة

 

اخبار الشعب / ربيعة بلحرمة

 

تحريرا للتنمية المحلية من مشاق المركزية و تقريبا للدولة عموما و للإدارة خصوصا ولتعزيز التنمية المحلية والتنشيط التجاري جاءت الجهوية كتنظيم هيكلي وإداري بموجبه تعتمد الحكومة او السلطة المركزية تفويضها او تنازلها عن صلاحيات لفائدة الجهات الترابية لمعالجة هموم المواطن وتسهيل الخدمات لقضاء مصالحهم وكذلك صياغة السياساتٍ المحلية المنبثقة من خصوصية و ميزة كل منطقة أو إقليم على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي من اجل إحداث توازن تنموي بين كل الجهات المكونة للدولة،. .
إن مفهوم الجهوية نشأ وتبلور في ضل تخلي دول أوروبا الغربية عن المركزية الإدارية، بسبب إعاقتها لكثير لعدة جهود تنموية كما نصت ذلك كل من دساتير المانيا واسبانيا بمنح صلاحيات واسعة للجهات اداريا واقتصاديا تتكامل في الاهداف والاليات.

فهناك الجهوية المتقدمة والجهوية الموسعة

اما الجهوية المتقدمة جاءت لتفادي بروز مناطق منتجة و مزدهرة جدا بينما مناطق اخرى مهمشة تعاني الاقصاء ، وهنا ظهرت الحاجة إلى التنمية المحلية كرافعة للتنمية على المستوى واصبحت الحاجة ملحة إلى تطوير الجهوية من خلال مجالات حيوية من تنمية اقتصادية وتخطيط ولضمان التوازن بين الجهات وتطور بنيات الدول وتداخل الصلاحيات ومن هنا ظهر مفهوم الجهوية المتقدمة الذي هو في الواقع مرحلة من اللامركزية تَمنح الجهات ما عدا الاستقلال السياسي استقلالية ليست كاملة عن المركزية في مختلف المجالات .
اما الجهوية الموسعة فهي المرحلة التي تاتي بعد الجهوية المتقدمة، حيث تُصبح الجهات ذات استقلالية كاملة عن الحكومة المركزية حتى بالنسبة للاستقلال السياسي، مع الحفاظ على سيادة الدولة.
وبذلك و مع الحفاظ على سيادة الدولة ، والتي تنحصرمهامها في القطاعات السيادية من اتصالات و أمن و دفاع نقول ان الجهوية الموسعة هي استقلال ذاتي يضمن العمل حسب هوية وسيادة الإقليم واستقلاله المالي ، ونحو ذلك.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق