الدارالبيضاء.. تحت شعار من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا فلنتصدق جميعا بقطرة دم في كل مرة تتاح لنا الفرصة

اخبار الشعب
مجتمع
اخبار الشعب1 نوفمبر 2019151 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 1 نوفمبر 2019 - 6:07 مساءً
الدارالبيضاء.. تحت شعار من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا فلنتصدق جميعا بقطرة دم في كل مرة تتاح لنا الفرصة

/مصطفى تاجي

مركز تحاقن الدم الوحيد الموجود بجهة السطات يسعى جاهدا بتوفير الدم لكل مرضى الجهة و الوافدين على المستشفى الجامعي من جميع ربوع المملكة (ابن رشد ومستشفى 20 غشت) بغض النظر عن المصحات الخاصة وبعض الطلبات من المدن والقرى التي لا تتوفر على المركز والتي تتزايد بشكل كبير هناك ما يناهز 600 وحدة استشفاءية جميع التخصصات قاعات العمليات لا تتوقف عمليات جراحية تتطلب توفير الدم 600 كيس يوميا لسد الخصاص حوادث السير المتزايدة اذا كان الطلب اكثر من العرض ما هو السبيل لفك لغز هذه المعادلة الصعبة عدد الطلبات للكريات الحمر فقط تفوق(300) طلب يوميا في حين عدد المتبرعين بالكاد يصل حوالي 200 الى 0 متبرع في الأيام العادية بغض النظر عن الصفائح التي تستخرج من الدم الطري ومدة تخزينها 5 أيام.
وبدعوى من مديرة المركز الدكتورة امال دريد لكل مواطنين الغيورين على هذا البلد ولكل فعاليات المجتمع المدني بالقيام بزيارة الى عين المكان للمعاينة عن قرب كيف يشتغل المركز الإدارة فمنذ أن تسلمت دكتورة أمال دريد مفاتيح تسير إدارة المركز فهي مستعدة لاستقبال الاراء واخذها بعين الاعتبار في حدود المستطاع
لذكر منذ سنة ونصف قد ثم فتح مجموعة من مراكز القرب من أجل تسهيل المؤمورية على المتبرعين
من أجل إنقاد مايجب انقاده تحت شعار من أحياها كأنما أحيا الناس جميعا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: