الدار البيضاء..السلطات المحلية تنتصر للبيئة بعد إعادة تأهيل الفضاء الأخضر بعين الشق

Elmorjani Mehdi11 يونيو 202476 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
الدار البيضاء..السلطات المحلية تنتصر للبيئة بعد إعادة تأهيل الفضاء الأخضر بعين الشق

اخبار الشعب/ محمد عبد النجيم

 

الدار البيضاء.. السلطات المحلية تنتصر للبيئة بعد إعادة تأهيل الفضاء الأخضر في حي ياسمينة عين الشق

 

 

 

بعد أن تم تحويله من فضاء أخضر ، كمتنفس للساكنة ، إلى موقف للسيارات.

السلطات المحلية بعين الشق ، تنتصر للساكنة وتعيده من جديد ، في أحسن حلة.

المواطنة نيوز. محمد تامر .

لقد تطرقنا في عدد سابق من جريدتنا ، إلى عملية الترامي على متنفس للساكنة المتواجدة قرب إحدى الفضاءات الخضراء التي توجد على جانب من امتداد شارع محمد السادس المجاور لحي ياسمينة(1) . حيث بقدرة قادر تحول الى موقف للسيارات ، بعد أن اقتحمتها الجرافة ، غير مبالية بكل ما يسر الناظرين ، إلى مكان لركن السيارات. والقضاء على حلم الساكنة ، طالما تمنته بالقرب من حيها ، فتعالت أصواتها هنا وهناك ، نقلنا البعض منها للأمانة المهنية بكل صدق ،

لكن الآذان لم تكن مصمودة ، والأعين لم تكن أبدا غامضة ، وأنات المتضررين ،وصيحاتهم ،لم تذهب مع رياح وغبار هذا المتنفس الأخضر بعد إزالته وتحويله من فضاء عام إلى موقف خاص للسيارات . فكانت الإستجابة الفورية من المسؤولين بعمالة مقاطعة عين الشق ، وعلى رأسها السيد عامل العمالة ، و رئيس الدائرة الحضرية وقائد الملحقة الإدارية الحسنى الشمالية، في إطار الحملة الواسعة التي انطلقت لتحرير الملك العمومي وكل الممرات و الفضاءات المستغلة بدون سند قانوني . فلم يقتصر الأمر فقط على تحريرها ، بل إلى إعادة تأهيلها وجعلها تكتسي حلة جديدة ، مما جعل الساكنة تشعر بالأمن والأمان ، والسكينة ، وراحة البال ، وترسيخ تقثها في من تحمل مسؤولية حمايتها وحماية حقوقها المدنية ، شريحة منها طالبت من الجريدة نقل تشكراتها لكل من استجاب لتظلمها ، وأعاد لها جزء من كرامتها ، وحقها في التمتع بالفضاءات والمنتزهات الخاصة برعايا جلالة المنصور بالله الملك محمد السادس.أعز آلله أمره ، وآمالها كبيرة في عدم تكرار عملية السطو عليها تحت أي دريعة ، أو مسببات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق