السلطة المحلية والبائعين الجائلين :بين تطبيق القانون وكسب لقمة العيش تدور مواجهة دامية

Elmorjani Mehdi23 مارس 2024167 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
السلطة المحلية والبائعين الجائلين :بين تطبيق القانون وكسب لقمة العيش تدور مواجهة دامية

أخبار الشعب/حليمة انفينيف اللوزي

 

 

 

في الٱونة الاخيرة عرفت المدن المغربية حملة تطهيرية شرسة من أجل تحرير الملك العمومي مما خلف ردود أفعال كانت في الأغلب إيجابية لما تشكله هذه الظاهرة من تلوث بصري قبل البيئي وكذا التأثير على جمالية المدن،لكن من الجهة المقابلة خلفت هذه الحملة التطهيرية استياءا كبيرا لدى الباعة الجائلين أما ما يعرف بالأسلوب المحلي “بالفراشة”حيث اعتبروا الامر بمثابة مؤامرة استهدفت قوت يومهم وقطع أرزاقهم وكل طرف يدلو بدلوه في الموضوع عساه أن يثبت أنه على حق،وغدت الأمور على هذا الحال إلى حين وصول الشهر الكريم وبما أنه يعرف رواجا تجاريا عالي الدرجة تكثر معه ظاهرة “الفراشة”بشكل ملحوظ مع إستمرار السلطات في الحد من هذه الظاهرة وتحرير الملك العمومي، وبما أن هؤلاء يعتبرون الشهر الفضيل فرصة لجمع مبلغ مالي لابأس به من أجل قضاء أغراض مالية من قبيل تسديد الكراء وتمدرس الابناء وشراء المواد الغذائية الخاصة بشهر رمضان الكريم فإن الأمر يظهر بشكل جلي بين الطرفين على شكل صراعات ثنائية،وهنا نضع الاصبع على مكمن الخلل حيث تكون هناك مواجهة مباشرة بين السلطات المحلية والباعة الجائلين مما يخلف في بعض الأحيان تعرض رجال السلطة المحلية والقوات المساعدة للإصابة خطيرة بالسلاح الابيض مخلفة إصابات بليغة ومتابعات قضائية،حيث يعتبر هذا البائع نفسه وصل سيله الزبى وان الامر اصبح مسألة حياة أو موت وخصوصا أن السلطات تقوم بمصادرة بضاعتهم وأخذها إلى وجهة مجهولة مما يتسبب في ضياع الربح و راس المال،وللإشارة فانا أضع نفسي في محور المستقيم ولا أؤيد طرفا او انتقد ٱخر،لكن ما اود استخلاصه أن الطرفين ينقصهم طرف ثالث وهو الحلول البديلة إذ لا يعقل منع شخص من مزاولة نشاط تجاري بالشارع العام ومصادرة بضاعته دون ان تجد له حل بديل فهو في هذه الحالة يعتبر الامر مسألة قطع الأرزاق المشروعة وتحريضه على اللاقانوني من قبيل السرقة او بيع المخدرات كما جاء في تصريح العديد من الباعة الجائلين عبر المنابر الإعلامية.

صراحة الحديث متسلسل وذو اتجاهات وأطراف عديدة والقضاء على ظاهرة” الفراشة” شبيه بالقضاء على مدن الصفيح يلزمه تخطيط محكم ومضبوط من اجل ألا نرى إعتداءات دامية في حق رجال السلطة المحلية منفذها في أغلب الاحيان معيل أسرة تضع كل ٱمالها وأحلامها على بضاعة موضوعة فوق “فراشة”تصل مساحتها إلى متر مربع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق