السيد عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني،يرفض التمديد لمسؤولين أمنيين كبار

اخبار الشعب12 نوفمبر 2019164 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 6:06 مساءً
اخبار الشعب
مجتمع
السيد عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني،يرفض التمديد لمسؤولين أمنيين كبار

 

اخبار الشعب /

رفض عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، التمديد لمسؤولين أمنيين كبار تبين أنهم سيحالون على التقاعد نهاية السنة الجارية.

يبدوا أن رؤساء مناطق ومسؤولين برتبة والي أمن تقدموا بطلبات إلى المديرية العامة للأمن قصد التمديد لهم لسنتين إضافيتين، غير أنه تم رفض طلباتهم، الأمر الذي يشير إلى تغييرات وتعيينات بهدف ضخ دماء جديدة في مناصب المسؤولية، سواء بالإدارة المركزية أو المناطق الأمنية بمختلف جهات المملكة.

وأضاف ذات المصدر أن المديرية العامة منحت عطلا لمسؤولين أمنيين بمدن مختلفة بمثابة إحالة على التقاعد، إذ تجاوزت العطل ستة أشهر، حيث لم يتم تجديد العمل معهم رغم تقدمهم بطلبات الاشتغال مع المديرية على شكل عقد عمل.

وجاء قرار إحالة مسؤولين معروفين بمصالح مختلفة، مثل الشرطة القضائية والاستعلامات العامة، بعد قرارات لتعيين مسؤولين جدد والإشراف على حركة انتقالية واسعة ستشمل رؤساء مناطق ومسؤولين بمصالح حساسة.

وتابع المصدر ذاته، أن حركة تنقيلات ستأتي مباشرة بعد مباريات أعلنتها المديرية العامة للأمن الوطني، واحدة للعموم والأخرى داخلية، إذ ستهم تغيير عدد من الأسماء التي عمرت طويلا في مناصب المسؤولية رغم أدائها المتواضع، وهو الأمر الذي يشمل عددا من ولاة الامن ورؤساء المناطق الأمنية، إلى جانب رؤساء الأمن الإقليميين تم تداول أسمائهم ضمن لائحة من سيتم تنقيلهم.

وأبرز المصدر ذاته، أن المديرية أغلقت باب التمديد في وجه عدد من كبار المسؤولين الأمنيين، وخاصة منهم بعض ولاة الأمن الذين تجاوزوا 15 سنة في منصبهم، بعد أن استفاد بعضهم من هذه المسطرة لثلاث مرات متتالية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق