الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة الشرق تستنكر جريمة البحرية الجزائرية في حق شباب مغاربة ظلوا طريقهم ببحر السعيدية…

أخبار الشعب3 سبتمبر 2023258 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة الشرق تستنكر جريمة البحرية الجزائرية في حق شباب مغاربة ظلوا طريقهم ببحر السعيدية…

 

أخبار الشعب/

وجدة، في 1 شتنبر 2023
بيان
الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة الشرق
تستنكر جريمة البحرية الجزائرية في حق شباب مغاربة ظلوا طريقهم ببحر السعيدية…
تابعت الفیدرالیة المغربیة لناشري الصحف بجھة الشرق باستنكار وقلق شدیدین،
جریمة البحریة الجزائریة في حق 5 شبان مغاربة، كانوا یمارسون ریاضة ركوب
الأمواج على متن دراجات بحریة بمیاه البحر الأبیض المتوسط بمنطقة السعیدیة
المتاخمة للحدود مع الجزائر، قبل أن یضلوا طریقھم بسبب الأحوال الجویة ویجدوا
أنفسھم بالمیاه الجزائریة، لتنھال علیھم البحریة الجزائریة بوابل من الرصاص من
أسلحة رشاشة، ما أدى إلى مقتل شخصین واعتقال ثالث، و نجى شخص رابع
بأعجوبة، والذي ضل یصارع الخوف من ھول ما عاینھ من ھمجیة غیر مسبوقة
فیما الشخص الخامس كان قد التحق بمحطة مارینا بالسعیدیة بعدما انفصل عن
المجموعة بسبب الظلام. حیث أكد أن الجنود الجزائریین قد تعرفوا علیھم وعرفوا
أنھم تائھون ودخلوا عن طریق الخطأ إلى المیاه الجزائریة ورغم ذلك نفذوا فیھم
حكم الاعدام رمیا بالرصاص الحي.
وتشدد الفدرالیة المغربیة لناشري الصحف بجھة الشرق، على أن ما أقدم علیھ
الجیش الجزائري ھو جریمة دولیة مكتملة الأركان، وانتھاك شنیع لاتفاقیة جنیف
بشأن حمایة الأشخاص المدنیین، ومبادئ القانون الدولي الإنساني، وبالأخص مبدأ
الإنسانیة، مبدأ التناسب، مبدأ الضرورة الحربیة وكذلك مبدأ التمییز ومبدأ الحمایة.
وإن الفدرالیة المغربیة لناشري الصحف بجھة الشرق، إذ تعبر عن استنكارھا
وشجبھا الشدیدین لھذا الحادث الاجرامي العنیف، الذي صدر عن القوات العسكریة
الجزائریة في حق شباب مقیمین بالمھجر جاؤوا لقضاء عطلتھم الصیفیة ببلدھم الأم
ودخلوا عن طریق الخطأ للمیاه الجزائریة، فإنھا تثیر انتباه الرأي العام الوطني
والدولي لما أصبحت تؤول إلیھ الأوضاع بالشریط الحدودي بجھة الشرق، وطریقة
تعامل النظام الجزائري مع المدنیین المغاربة بھذه المنطقة، التي لا یمكن إلا أن
تسجل كجرائم دولیة في حق مدنین أبریاء.
وتؤكد الفدرالیة المغربیة لناشري الصحف بجھة الشرق، أن الجیش الجزائري قد
اعتاد الاعتداء على المدنیین المغاربة على طول الحدود المغربیة الجزائریة خاصة
خلال السنوات القلیلة الماضیة حیث تم تسجیل عدة حالات إطلاق نار بمناطق
متفرقة من الشریط الحدودي بجھة الشرق.
وعلى إثر ھذا الفعل الشنیع، فإن الفدرالیة المغربیة لناشري الصحف بجھة الشرق:
– تدعو كافة المنابر الإعلامیة والھیئات الحقوقیة والجمعویة والنقابیة والحزبیة
وكافة القوى الحیة، وكل المؤسسات الحكومیة أو غیر الحكومیة إلى التعاطي الحازم
والجاد مع التحرشات الجزائریة المستمرة التي تستھدف أرواح مواطنین أبریاء
اعتادوا منذ سنوات طویلة على العیش بھذه المنطقة الحدودیة دون قید أو شرط،
حتى أصبحوا ھدفا لقناصة الجیش الجزائري وجنوده الذین اعتادوا الممارسات
اللاإنسانیة، والمخالفة لكافة المبادئ والمعاھدات الدولیة التي تحث على ضرورة
احترام الحق في الحیاة.
– تطالب الحكومة المغربیة إلى تعمیق البحث والتحقیق في ھذا الحادث
الإجرامي، وترتیب الجزاءات المناسبة، واتخاذ ما یجب اتخاده ضد ھذا النظام
المعادي للدولة المغربیة ومواطنیھا الأبریاء.
– تنادي كافة المنظمات الحقوقیة الدولیة للقیام بواجبھا في تبني وتتبع ھذا الملف
ورفعھ إلى أعلى المستویات داخل الھیئات الأممیة المعنیة بحقوق الانسان.
– تناشد المنتظم الحقوقي الجزائري بالعمل على فضح ھذا الفعل الاجرامي.
وختاما یتوجھ كافة أعضاء الفدرالیة المغربیة لناشري الصحف بجھة الشرق بأحر
التعازي وأصدق عبارات المواساة لعائلتي الفقیدین وكافة أفراد أسرتیھما الكبیرة
والصغیرة، داعیین العلي القدیر أن یتقبلھما قبولا حسنا وأن یجعل مثواھما جنات
الفردوس مع الشھداء والنبیئین والصدیقین والصالحین إنھ ولي ذلك والقادر علیھ
وإنا � وإنا إلیھ راجعون.
رئیس فرع جھة الشرق
للفیدرالیة المغربیة لناشري الصحف

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق