بيان تنديدي دفاعا عن العلم الوطني

اخبار الشعب
مجتمع
اخبار الشعب1 نوفمبر 2019155 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 1 نوفمبر 2019 - 5:09 مساءً
بيان تنديدي دفاعا عن العلم الوطني

/

المكتب الجهوي للكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الالكتروني بجهة / سطات
على إثر الجريمة الشنعاء التي ارتكبتها انفصالية خائنة في حق العلم والوطن، إثر مشاركتها في مظاهرة بأحد شوارع العاصمة الفرنسية باريس للمطالبة بالإفراج عن معتقلي حراك الريف. حيث أقدمت تلك العاهرة في مشهد تحريضي على إحراق العلم الوطني، والتلفظ بعبارات خادشة في حق المملكة المغربية والمغاربة.
تلك الجريمة التي استنكرها كل المغاربة الأحرار، باعتبار أن العلم الوطني هو رمز وحدة المغاربة بكل عقائدهم وقبائلهم. كما استصغرها الرأي العام الدولي واعتبرها سلوك مراهقة سياسية وانفصالية مبتدئة، سعت إلى الركوب على نضالات المطالبين بالإفراج على معتقلي حراك الريف. وتحويرها لأغراض انفصالية. إلا أن جريمتها تلقت الشجب والتنديد ممن شاركوا في المظاهرة. وحتى ممن سعت إلى الركوب على قضيتهم.
إننا داخل المكتب الجهوي، نند بتلك الجريمة الشنعاء، ونعتبر أن مرتكبتها مدفوعة الأجر، لقيطة خائنة قامت بتنفيذ تعليمات خصوم الوطن. والذين لا تهمهم مطالب الشعب وحقوقه. بقدر ما يهمهم ضرب استقرار وزعزعة أمنه. وتفكيك وحدته.
ونؤكد لهذه الخائنة ومن يدور في فلكها أن المغرب مملكة آمنة ومستقرة، ولا يمكنه التجزيء. وأن المغاربة وبغض النظر عن انتماءاتهم العرقية والعقائدية والقبلية، تمكنوا من ترسيخ وحدة المغرب وتماسكه. ونقحوا أنفسهم ضد كل الأوبئة والأمراض الانفصالية والثورية الواهمة، ويمكنها أن تقتدي الدرس من الحراك العربي الذي، مر سحابة جافة فوق تراب المملكة.
كما نطالب بمتابعة الانفصالية قضائيا وطنيا ودوليا. لتكون عبرة لمن لا يعتبر. وليعرف الرأي العام الدولي أن العلم الوطني خط أحمر. كما هو الشأن بالنسبة للملكية. وأن المغاربة قادرون على تطهير وتنقية تراب بلدهم من الفساد والاستبداد، ولن يقبلوا بوصاية أحد.
كما نحذر المغاربة من مجموعة من القنوات الفضائية الإعلامية والجرائد الأجنبية الورقية والإلتكرونية التي يتم توظيفها من أجل ضرب المغرب. والتي لم تعد تكتفي بالتحريض على الوهم النضالي وإيواء بعض الانفصاليين الفاشلين إعلاميا وسياسيا. بل بدأت تخطط وتنسج مشاهد ومواقف مثيرة مزيفة، وتقوم بتصويرها لتعزيز استهدافها للمغرب.
ونوصي بضرورة فضح سيرة ومسيرة كل انفصالي يتم إلباسه جلباب النضال، وتسخيره للإساءة للمغرب والمغاربة. ..
وليعلم هؤلاء الانفصاليون أنه لا علم بتراب المغرب يعلو فوق العلم الوطني المميز (بلونه الأحمر ونجمته الخماسية الخضراء). وأنه الوحيد الممثل لكل المغاربة. وأن هذا العلم لا ينفي وجود أعلام القبائل التي لها حمولتها التاريخية والتراثية والنضالية.. والتي يعود إليها وإلى روادها الفضل في إخراج مغرب اليوم.
وختاما فإن المكتب الجهوي يؤكد بجلاء أنه : من باع الشعب بدولار أو أورو.. فإننا نهديه بالمجان لحاضنيه، ونتكفل بنقله إليهم.. الماء والشطابة…
الإمضاء: بوشعيب حمراوي
الكاتب الجهوي للكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الالكتروني

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: