تأثير الأسرة القويّة في تعزيز استقرار الدولة ورفاهيتها

Elmorjani Mehdi18 مارس 202438 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
تأثير الأسرة القويّة في تعزيز استقرار الدولة ورفاهيتها

اخبار الشعب/أشرف ليمام

 

 

 

الأسرة، هي الملاذ الأمن والمنبع الرئيسي للقيم والأخلاق في المجتمعات البشرية. فهي لا تقتصر على كونها مجرد تجمع من الأفراد، بل هي البنية الأساسية التي تقوم عليها أسس المجتمعات وتنمو فيها العقول والقلوب. تحمل الأسرة في طياتها مسؤولية كبيرة في بناء دولة قوية ومزدهرة .

 

إن دور الأسرة في تنشئة الأفراد وتكوين شخصياتهم لا يُقدر بثمن. فهي تعلم الأجيال الصغيرة القيم الأخلاقية والسلوكيات الصحيحة التي تساعدهم في مواجهة تحديات الحياة بكل ثقة ونجاح. بالتالي، يُمكن اعتبار الأسرة بمثابة المدرسة الأولى التي يتعلم فيها الفرد كيف يكون مواطنًا فاعلًا ومسؤولًا في المجتمع .

 

تعتبر الأسرة أيضًا مصدرًا هامًا لتحقيق التوازن والاستقرار الاجتماعي. فعندما تكون الأسرة قوية ومتماسكة، تنعكس هذه القوة إيجابيًا على المجتمع بأسره، حيث تزدهر العلاقات الاجتماعية وتنمو الروابط الإنسانية المتينة التي تحافظ على استقرار الدولة ورفاهيتها .

 

ليست الأسرة فقط موردًا للموارد البشرية، بل هي القوة الدافعة وراء تطور وازدهار الدولة. فهي تسهم في تشكيل القادة والمبدعين والمبتكرين الذين يعملون على تقدم المجتمع وتحسين حياة الناس على جميع الأصعدة .

 

وفي سياق الوحدة الوطنية، تعتبر الأسرة الوحدة الأساسية التي تجمع بين أفراد المجتمع وتعزز الانسجام والتضامن الوطني. إن استقرار الأسرة يعكس استقرار المجتمع بأسره، مما يجعل الأسرة عاملًا أساسيًا في تحقيق التنمية المستدامة والرفاهية الوطنية .

 

في نهاية المطاف، يجب على المجتمع أن يولي اهتمامًا خاصًا لدعم وتعزيز دور الأسرة، لأنها الشريك الحقيقي في بناء مستقبل مشرق ومزدهر للأجيال القادمة وضمان استمرارية النهضة والتطور في البلاد .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق