27 يونيو، 2022
جلالة الملك محمد السادس نصره الله القبول بتشرد الأطفال في شوارعنا شكل من أشكال الإهانة..
مجتمع

جلالة الملك محمد السادس نصره الله القبول بتشرد الأطفال في شوارعنا شكل من أشكال الإهانة..

 

اخبار الشعب /مراد جرموني

قال صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه ، في رسالة إلى المشاركين في أشغال الدورة الثامنة لقمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية “أفريسيتي” المنعقدة في شهر نونبر من السنة الماضية بمراكش، إن “القبول بتشرد الأطفال في شوارعنا، بدافع الإنكار أو الاستسلام أو اللامبالاة، هو في حد ذاته قبول بالتعايش اليومي مع شكل من أشكال الإهانة لآدميتنا. وهو موقف غير مقبول على الإطلاق !”

وأضاف جلالة الملك محمد السادس أيده الله ، أنه “لا ينبغي الاكتفاء بإطلاق هذه الحملة، ولا الاقتصار على تدشينها دون المضي بها إلى تحقيق الغاية منها. فلا بد من التنزيل الفعلي والمنظم والمستدام لالتزام المدن بالتخفيف من وطأة هشاشة الأطفال، داخل أجل لا يتجاوز ثلاث سنوات”.
وعبر جلالته عن طموحه “من خلال هذه الحملة إلى تعبئة أكبر عدد من المدن والمناطق الإفريقية، بما يضمن مواكبتها بتدابير وإجراءات ملموسة، ومبادرات عملية على الصعيدين والقاري.”

وأشار جلالة الملك محمد السادس رعاه الله إلى أنه “على الرغم مما تم إحرازه من نتائج محمودة، فما زالت تنتظرنا أشواط كثيرة على هذا الدرب. فيجب ألا تنحصر جهود حماية الأطفال في الحفاظ على سلامتهم الجسدية والمعنوية والنفسية، بل ينبغي أن تقترن أيضاً بتوفير الشروط الكفيلة بالنهوض بأوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. ولا تستلزم حماية الأطفال تجنيبَهم أسباب الخوف فحسب، بل تقتضي كذلك تخليصهم من براثن الفاقة والحاجة، ومدهم بكل ما من شأنه أن يكفلَ كرامتهم.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.