زززوم ….القانون لن يرحم المتورطين في الفيديوهات المسيئة لرموز الوطن ومقدساته

اخبار الشعب10 ديسمبر 201973 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 8:27 مساءً
اخبار الشعب
مجتمع
زززوم ….القانون لن يرحم المتورطين في الفيديوهات المسيئة لرموز الوطن ومقدساته

 

اخبارالشعب/مراد جرموني

 

 

تأكد من خلال عدة إشارات ومعطيات، أن القانون، لن يظل بدرجة التساهل التي كان عليها تجاه سفهاء مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة اللاهثين وراء الربح من اليوتيوب، حتى ولو كان ذلك على حساب المصلحة العليا للوطن.

وما يمكن التأكيد عليه، أن موقف القانون واضح في شأن نشر الفيديوهات السيئة لرموز الوطن أو مقدساته أو للمواطنين أيضا، فهي تعتبر جرائم جنائية معاقب عليها وتشكل إما سبأ او قدفا او إهانة لموظفين عموميين او هيآة منظمة او نشرا لأخبار زائفة او تشهيرا ومسا بالحياة الخاصة.

فالمدونون ومستعملو وسائل التواصل الاجتماعي ملزمون بالتقيد بمسؤولياتهم إزاء المجتمع، انطلاقا من واجب احترام كرامة الإنسان والحياة الخاصة للأفراد، وتلافي ممارسة التشهير والتحاميل او كل ما يسيء لشرف الأشخاص او سمعتهم وكرامتهم الإنسانية، والإعراض عن ترويج البذاءة وبث التفاهة والانحطاط الأخلاقي والقيمي، وتجنب المس بالثوابت الوطنية والاستخفاف بمقومات الهوية المغربية.

ومن المعلوم أن هذه الظواهر الهامة التي تسيء إلى المجتمع وتنشر السموم، أضحت مصدر تهديد للعديد من الأفراد، بعد أن اتخذ البعض من مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة للابتزاز وتهديد سلامة الأشخاص.

هذا الأمر يتطلب من المجتمع الوعي بالأخطار التي ينطوي عليها، وعدم التعاطف مع هؤلاء، لأنه ليس لهم أي هدف إصلاحي، بقدر ما يبحثون عن الشهرة وجني الأموال بطرق غير قانونية وبعيدة عن الرقابة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق