زوووم … أعضاء المكتب الوطني لمركز توحيد الأشراف بالمغرب يقوم بزيارة ترحمية لضريح محمد الخامس بمناسبة الذكرى الواحدة و العشرين لوفاة المغفور له الملك الراحل الحسن الثاني طيب الله ثراه.

اخبار الشعب10 ديسمبر 2019154 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 9:46 مساءً
اخبار الشعب
مجتمع
زوووم … أعضاء المكتب الوطني لمركز توحيد الأشراف بالمغرب يقوم بزيارة ترحمية لضريح محمد الخامس بمناسبة الذكرى الواحدة و العشرين لوفاة المغفور له الملك الراحل الحسن الثاني طيب الله ثراه.

 

اخبار الشعب /حميد مناجي

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

قام المكتب لمركز توحيد الأشراف بالمغرب بعمالة بإحياء وزيارة ضريح فقيد العروبة والاستقلال الملك الراحل محمد الخامس قدس الله روحه بمناسبة الذكرى الواحدة والعشرين لوفاة المغفور له الملك الراحل الحسن الثاني طيب الله ثراه لعام 1441/ 2019
وقد استحضر وفد المركز بهذه المناسبة ،النضال الذي قاده المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني الذي قدم مثالا في الفداء من أجل تحرير بلادنا من براثن الاستعمار الغاشم ، كما تعتبر هاته الزيارة بمتابة عربون عرفان وامتنان لمولانا قدس الله روحه.
حيت وقف الوفد على الروح الطاهرة لفقيد العروبة والإسلام وأب الأمة جلالة المغفور له الملك محمد الخامس، وعلى الروح الطاهرة لجلالة المغفور له الملك الحسن الثاني، طيب الله ثراهما. في يوم التاسع من ريبع الثاني من كل سنة تحل ذكرى وفاة رحيل الأمة المغربية موحد البلاد ومؤسس نهضتها الحديثة جلالة المغفور له الحسن الثاني أكرم الله مثواه وهي مناسبة عظيمة لاستحضارالمسارالمتفرد لهذا الملك العظيم فاليوم جميع المغاربة داخل وخارج أرض الوطن يخلدون هاته الذكرى المباركة التاريخية الترحمية
فاللهم ارحم فقيدي العروبة رحمة واسعة واسكنهما فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ونسأل الباري جل وتعالى أن يبارك في عمر سليل أهل البيت الأشراف جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأن يحفظه في شقيقه المولى الرشيد وابنه المولى الحسن وباقي أفراد العائلة العلوية الشريفة وأن يحقق لهذه الأمة كل ما تصبوا إليه من تقدم وازدهار وأن يحفظ بلدنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والسلم والسلام علينا وعلى جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغربها إنه قريب سميع مجيب الدعاء آمين .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق