سلطات البرنوصي/سيدي مومن والقيام بعدة إجراءات احترازية في حق العديد من المعامل بالمنطقة الصناعية ضد كورونا

اخبار الشعب
مجتمع
اخبار الشعب2 يوليو 2020170 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 2 يوليو 2020 - 8:28 مساءً
سلطات البرنوصي/سيدي مومن والقيام بعدة إجراءات احترازية في حق العديد من المعامل بالمنطقة الصناعية ضد كورونا

/ محمد رزا

–_———————————
أمرت بإغلاق معمل الألبسة الجاهزة يشغل المئات من العاملات
——- ——- ——- ————-
أقدمت اللجنة الإقليمية المختلطة بسيدي على إغلاق معمل مختص بالألبسة الجاهزة لمخالفته الإجراءات الصحية والإحترازية من وباء كورونا بعدما باغتت اللجنة صاحب المصنع للمرة الثانية إثر توصلها بمعطيات حول الإستهتار المتعمد وعدم الإلتزام بالمعايير المنصوص عليها الواردة في قانون الطوارئ الصحية لحماية العاملين والعاملات.

وأكدت مصادر مطلعة ان الوحدة الصناعية التي تشغل المئات من العمال معظمهم من النساء سبق للسلطات ان أمرت صاحبه بضرورة التوقف عن العمل حتي يخضعن جميع العاملات للتحاليل المخبرية إلى حين التأكد من خلوهن من فيروس كورونا وبأن يمتثل لجميع شروط إستئناف العمل لتفادي العدوى.
إلى ان عنصر المباغثة التي تتخده اللجنة المختلطة في حق جميع الوحدات الصناعية وقفت على عدة خروقات من ضمنها ان صاحب الوحدة لم يمتثل لقرارات وتوصيات اللجنة ولاحظت مجموعة من المخالفات للمعايير الصحية في مكافحة وباء كورونا والحد من انتشار العدوى الوبائية.
وحسب المعطيات التي حصلنا عليها فإن السلطات المحلية بسيدي البرنوصي ومنذ ظهور بؤرة معمل عين السبع استنفرت كافة مصالحها وشددت المراقبة على جميع الوحدات الصناعية الكائنة بتراب الحي الصناعي وأمرت جميع العاملين بها على الفحص المخبري ومنع ممارسة نشاطها إلى حين التأكد خلوهم من فيروس كورونا.
واكدت مصادر أخري انه لدواعي وقائية من انتشار فيروس كورونا لجأت السلطات إلى اتخاد عدة تدابير احترازية من ضمنها مراقبة مستودعات ملابس العاملات بجل الوحدات الصناعية والوقوف عن كثب بأماكن اشتغالهن للوقوف عن مدى امتثال رب المعمل لتوصيات وقرارات اللجنة المختصة.
وافادت ذات المصادر بان الشائعات التي نشرت على بعض المواقع او التي يتم ترويجها بانتشار الفيروس ببعض الوحدات الصناعية اتضح بعد معاينتنا للمنطقة هي مجرد كذب وبهتان وان أرباب جميع الوحدات الإنتاجية التي مورس في حقها هذا الإفتراء المزعوم ستقوم باتخاد الإجراءات القانونية في حق كل من ينشر البلبلة وسط العاملات وانه سيتم رفع دعاوي قضائية في حقهم

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: