شهر رمضان المبارك : دافع اقتصادي محوري للمملكة المغربية

Elmorjani Mehdi21 مارس 202438 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
شهر رمضان المبارك : دافع اقتصادي محوري للمملكة المغربية

اخبار الشعب/ أشرف ليمام

 

 

في قلب الشهر الفضيل، يتجسد شهر رمضان المبارك كمحركٍ أساسيٍ للاقتصاد المغربي، حيث تتزايد الأنشطة التجارية والاستهلاكية، وتنعكس تلك الحركة على مختلف القطاعات الاقتصادية بطريقة إيجابية تعزز من نمو الاقتصاد وتحفّز عجلة التنمية. تحدثنا إلى المحلل الاقتصادي البارز ذ : أشرف ليمام لفهم أبعاد هذه الظاهرة ودورها في تحفيز الاقتصاد المغربي .

 

يقول ذ : ليمام إن شهر رمضان يعد فترة استثنائية في السنة، حيث تتغير أنماط الاستهلاك والإنفاق لدى المواطنين، مما يؤدي إلى زيادة الطلب على مختلف السلع والخدمات، سواء كانت غذائية أو ترفيهية أو غيرها. وتتزايد الفرص الاقتصادية للعديد من القطاعات، بدءًا من التجارة والصناعة وانتهاءً بالخدمات، حيث يستعد الأفراد والمؤسسات لاستقبال هذا الشهر بتوفير ما يلبي احتياجات المواطنين خلال فترة الصيام والإفطار .

 

وتظهر تأثيرات هذا الشهر المبارك بشكل واضح على الأسواق المحلية، حيث تشهد الأسعار ارتفاعًا ملحوظًا في بعض السلع الأساسية، وهو ما يدفع الحكومة إلى اتخاذ إجراءات للحد من التضخم وتوفير السلع الأساسية بأسعار معقولة للمواطنين. وفي الوقت نفسه، يعزز الطلب القوي خلال شهر رمضان نشاط الأعمال التجارية ويعمل على تنشيط دورة الدخل والإنفاق، ما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز نموه .

 

ومع انتشار ظاهرة التسوق الإلكتروني وتبني المواطنين للتكنولوجيا في عمليات الشراء، فإن هذا الشهر يشهد زيادةً في الطلب على المنصات الرقمية والتجارة الإلكترونية، مما يفتح آفاقًا جديدةً لقطاع التجارة الإلكترونية ويعزز دوره في الاقتصاد المغربي .

 

في الختام، يرى ذ : ليمام أن شهر رمضان المبارك ليس مجرد فترة عبادة، بل هو أيضًا فترة اقتصادية حيوية تعزز التبادل التجاري وتحفّز الاستهلاك، وبالتالي، يشكل دافعًا مهمًا للنمو الاقتصادي وتعزيز استقرار السوق في المملكة المغربية .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق