مراكش،،، رسالة إلى السيد والي جهة من بعض الأندية الرياضية من اجل فتح ملعب الداوديات،

MOSTAFA CHAAB23 نوفمبر 2023496 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
مراكش،،، رسالة إلى السيد والي جهة من بعض الأندية الرياضية من اجل فتح ملعب الداوديات،

 

 

اخبار الشعب : ع. توجاني

 

 

من الجمعيات الرياضية والمدارس الكروية والأندية المنضوية بعصبةمراكش آسفي لكرة القدم الناشطة بملعب الحي المحمدي الداوديات إلى السادة :والي جهة مراكش آسفي رئيسة المجلس الجماعي لمراكش رئيس مجلس مقاطعة جليز رئيس المنطقة الحضرية الحي المحمدي قائد الملحقة الإدارية أمرشيش. الموضوع :ملتمس لفتح ملاعب القرب الحي المحمدي في وجه المدارس الكروية والأندية المنضوية بالعصبة الجهوية مراكش آسفي بصفتنا جمعيات مجتمع مدني وأندية منضوية تحت لواء العصبة الجهوية مراكش آسفي ممارسين بملعب الحي المحمدي ،فإننا وبعد طول انتظار، قررنا أن نضع بين أيديكم هذا الملتمس، “كخطوةأولى”، قصد فتح أبواب ملاعب القرب الحي المحمدي في وجه المدارس الكروية بالمنطقة وكذالك الأندية الرياضية الممارسة ببطولة عصبة مراكش آسفي، والتي منذ حدوث الزلزال وهي تعاني من التهجير ولعب مقابلاتها خارج الديار ودون إجراء التداريب، مما ينعكس سلبا على النتائج. نحيطكم علما أن ملاعب القرب الحي المحمدي هوالمرفق الرياضي الوحيد بمنطقة الداوديات خاصة و مقاطعة جليز بصفة عامة، وقد كان يحتضن أزيد من 10000مرتفق،مابين أطفال منخرطين بجمعيات رياضية وكذا لاعبين ولاعبات ممارسين بالأندية المنضويةبعصبة مراكش آسفي وبالتالي، فمن غير المفهوم إغلاقه في وجه كل هذا الكم الهائل من الممارسين، علما أننا كذلك عشنا فترة من الهلع والرعب جراء الزلزال، مما جعل الأطفال خصوصا يعانون أضرارا نفسية. وبالتالي فإننا نناشدكم، بالتدخل العاجل لفتح ملاعب القرب الحي المحمدي في وجه الجمعيات والأندية الرياضية، والتي تشتغل مع الفئات الهشة، على غرارباقي الملاعب بمراكش، وذلك مراعاة لصحة وسلامة الأطفال والشباب النفسية، وعدم تركهم للشارع وما يتهددهم فيه من مخاطر. وفي انتظار ردكم الإيجابي، تقبلوامنا أسمى عبارات الإحترام والتقدير، وأدامكم الله في خدمة الصالح العام. مرفقات:لائحة توقيعات الجمعيات والأندية الناشطة بملعب الحي المحمدي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق