مراكش .. المواطنون يشكون تراكم الأتربة والنفايات في حي أزلي/رياض المنارة… و «المجلس البلدي» في سبات عميق.

CHIOUI Mohammed29 أكتوبر 2022368 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : السبت 29 أكتوبر 2022 - 11:53 صباحًا
CHIOUI Mohammed
مجتمع
مراكش .. المواطنون يشكون تراكم الأتربة والنفايات في حي أزلي/رياض المنارة… و «المجلس البلدي» في سبات عميق.

الشعب .. محمد شيوي

تحول تراكم الأتربة في حي مابين رياض المنارة وازلي2  بتراب مقاطعة المنارة جليز، إلى ظاهرة تهدد صحة المواطنين  بعدما أصبح أيضا يحتوي رمي النفايات، خصوصاً الاطفال والمسنين مع انتشار الحشرات والذباب جراء تراكم النفايات بجوار المنازل والحديقة العمومية.

واتهم مواطنون مجلس مقاطعة المنارة جليز – خصوصا رئيس المجلس لعدم اهتمامه بالحي منذ تنصيبه رئيسا بعد الانتخابات – بعدم إرسال الجرافات والضاغطات وعمالها لجمع تلك الأتربة والنفايات وتتميم وترميم الشارع، مؤكدين إن تأخر الآليات وسيارات جمع النفايات لشهور مضت، ما يزيد تكاثر الحشرات الناقلة للمرض وتدني النظافة.

وتحدث مواطنون عن معاناتهم، لجريدة الشعب وقالوا إن المشكلة تؤرق الجميع، حيث بات عدم إتمام الورش، ما فاقم أزمة تراكم النفايات التي انتشرت عليها الحشرات، وأصبحت ملجأ للحيوانات الضالة، خصوصا الكلاب.

ويضيف عدد منهم، اننا نلجأ الى حرق النفايات خوفا من انتشار الامراض والأوبئة جراء التلوث الذي نشأ نتيجة تراكم النفايات خصوصا في الأحياء المكتظة بالسكان، بسبب تقاعس المجلس البلدي عن إتمام أشغاله. حيث الروائح الكريهة أخذت في الانتشار، والبعوض ونحن في فصل الخريف وكذا الشتاء، الناقل للمرض بدأ في مهاجمة المنازل والسكان، ومنتخب المجلس لا يؤدي واجبه على أكمل وجه.

وكما يعرف الجميع أَّن تراكم النفايات لعدة أيام يتسبب بانتشار الروائح الكريهة والقوارض والحشرات التي تسبب امراضا خطيرة على الصحة العامة لكل من احاطت به هذه الأكوام النتنة.

WhatsApp Image 2022 10 29 at 12.44.40 - اخبار الشعب

WhatsApp Image 2022 10 29 at 12.44.41 - اخبار الشعبWhatsApp Image 2022 10 29 at 12.44.41 1 - اخبار الشعبWhatsApp Image 2022 10 29 at 12.44.41 2 - اخبار الشعبWhatsApp Image 2022 10 29 at 12.44.42 - اخبار الشعبWhatsApp Image 2022 10 29 at 12.44.42 1 - اخبار الشعب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق