مهنيو قطاع النقل.. مطالبة مجلس المنافسة بالتحرك

MOSTAFA CHAAB26 أغسطس 202380 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
مهنيو قطاع النقل.. مطالبة مجلس المنافسة بالتحرك

أخبار الشعب… متابعة محمد شيوي

عبرت تنسيقية النقابات الوطنية لقطاع النقل الطرقي للبضائع عن إدانتها لما سمته “صمت الحكومة غير المفهوم”، إزاء الزيادات المتكررة والمتصاعدة في أسعار المحروقات الأخيرة و”الغير المبررة”.

واتهمت التنسيقية، في بلاغ لها، الحكومة بالاستمرار “في نهج سياسة ضرب القدرة الشرائية لعموم المواطنين، وعدم قدرتها على الحد من غلاء أسعار معظم المواد الاستهلاكية الأساسية، وعلى رأسها المحروقات”.

واستنكرت التنسيقية، في البلاغ ذاته،  كل الأفعال المنافية لقواعد المنافسة الشريفة التي تقوم بها شركات توزيع المحروقات، موضوع البلاغ الأخير لمقرر مجلس المنافسة، واعتبارها أفعالا لا أخلاقية، داعية الحكومة إلى التعجيل بالإعلان عن دفعة جديدة من الدعم كإجراء استثنائي في أفق تسقيف سعر المحروقات.

وأمام ما وصفته بـ”استقالة الحكومة من مسؤوليتها” في ظل ما ترى فيه “خرقا لقواعد المنافسة الذي تقوم به شركات المحروقات”، هددت التنسيقية في بلاها بخوض كل “الأشكال النضالية المشروعة بما في ذلك خوض إضراب وطني”.

وطالبت التنسيقية “مجلس المنافسة بتحمل مسؤوليته كاملة، واتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها ردع الأفعال المنافية لقواعد المنافسة الواردة بتقريره الأخير، والتي تهم تسع شركات تنشط بالأسواق الوطنية للمحروقات”، مؤكدة أن القطاع يعرفُ “عدة إكراهات بفعل تراكم المشاكل منذ تحريره.

وأضافت أن ذلك “أدى بالعديد من المقاولات النقلية إلى الإفلاس، مع ما يترتب عن ذلك من كوارث اجتماعية، في ظل استمرار الحكومة في نهج سياسة ضرب القدرة الشرائية لعموم المواطنين، وترك المهنيون يواجهون جشع شركات توزيع المحروقات التي أعلنت عن زيادة جديدة في سعر المحروقات، قبل أن يجف الحبر الذي كتب به بلاغ مقرر مجلس المنافسة، وهو ما يجعل صدقية قرارات هذا المجلس على المحك”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق