الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الكتابة الجهوية جهة طنجة تطوان الحسيمة بيان للرأي العام

اخبار الشعب
سياسةمجتمع
اخبار الشعب25 أكتوبر 201988 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 25 أكتوبر 2019 - 11:24 صباحًا
الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الكتابة الجهوية جهة طنجة تطوان الحسيمة بيان للرأي العام

الشعب/

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الكتابة الجهوية جهة طنجة تطوان الحسيمة

بيان للرأي العام

تتابع الكتابة الجهوية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، الحملة المسعورة التي تستهدف الأخ محمد الملاحي عضو المجلس للحزب والنائب البرلماني عن دائرة تطوان ورئيس المجلس الجماعي لوادي لو، والتي بلغت أوجها بنشر اخبار زائفة حول منع اخينا محمد الملاحي من السفر، وعرضه على التحقيق القضائي وغير ذلك مما وقع تداوله على أعمدة بعض الجرائد الورقية والمواقع الإلكترونية، والكتابة الجهوية اذ تؤكد زيف الادعاءات المتداولة، تعلن للرأي العام ما يلي:

1) ادانتها الشديدة لهذه الحملة المغرضة التي تستهدف اخانا محمد الملاحي بغرض النيل من سمعته، ومن المصداقية التي يتمتع بها بين سكان وادلاو وتطوان والجهة وعلى الصعيد الوطني.

2- إشادتها بالتجربة الرائدة والناجحة لأخينا محمد الملاحي في تسيير جماعة وادلاو، حيث تمكنت التجربة الاتحادية بهذه الجماعة من تحويل واد لاو من شبه قرية مهملة إلى حاضرة تستقطب مئات آلاف الزوار سنويا، وما كان لوادلاو ان تشهد هذا التحول الكبير لولا مصداقية وغيرة الرئيس محمد الملاحي، ومبادراته الجادة والدؤوبة في الداخل والخارج، ما أتاح الحصول على إمكانيات وبرامج ومساعدات غيرت وجه وادلاو على جميع المستويات وفي مختلف المجالات.

3- تأكيدها للواقفين وراء هذه الحملة المسعورة؛ ممن هزمتهم الإرادة الشعبيةلساكنة واد لاو، وممن وقفت التجربة الاتحادية سدًا منيعًا بينهم وبين تحقيق مصالحهم الانتهازية غير المشروعة على حساب أهل وادلاو، بأن ما يسخرونه من وسائل وإمكانيات لتشويه التجربة الاتحادية بوادلاو من خلال استهداف رئيسها، لن تزيد الا في ثقة سكان الجماعة بمنتخبيها وتمسكهم باستمرار التجربة الاتحادية في مواصلة تحقيق برامج تنمية الجماعة.

4- انخراطها في حملة دعم الأخ محمد الملاحي في مواجهة هذه الحملة الشرسة بجميع الوسائل التي يتيحها القانون والمشروعية، وذلك باللجوء إلى القضاء في مواجهة جريدتي الصباح والأخبار، والتوجه إلى المجلس الأعلى للصحافة بشأن خرق الجريدتين لأخلاقيات مهنة الصحافة.

5- إثارتها انتباه العاملين في مجال حقوق الإنسان وحماية المال العام إلى استغلال بعض ضعاف النفوس ليافطة حقوق الإنسان وحماية المال العام لترويج الأكاذيب والمغالطات في حق رئيس جماعة وادلاو، متجاهلين حقيقة ان ميزانية الجماعة لا تكفي حتى في تغطية النفقات الإجبارية للجماعة، وان تدبير الجماعة يخضع لمراقبة صارمة من طرف المجلس الجهوي للحسابات وسلطة الوصاية والمراقبة المالية.

حرر بتاريخ : /10/2019
الكتابة الجهوية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
جهة طنجة تطوان الحسيمة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: