الدارالبيضاء..المؤتمر المحلي لتجديد فرع سيدي مومن وانتخاب السيد مصطفى العومة كاتبا للفرع

اخبار الشعب19 نوفمبر 2019546 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
الدارالبيضاء..المؤتمر المحلي لتجديد فرع سيدي مومن وانتخاب السيد مصطفى العومة كاتبا للفرع

 

أخبار الشعب/

إنعقد صباح يوم الأحد 2019/11/17 بمقر مفتشية حزب الإستقلال بسيدي البرنوصي ، المؤتمر المحلي لتجديد فرع سيدي مومن. و قد تم إستهلال المؤتمر بآيات بينات من الذكر الحكيم. بعد ذلك ألقى السيد مصطفى العومة رئيس اللجنة التحضيرية، كلمة ترحيبية وتقديمية تطرق فيها لجميع مراحل التهيئ للمؤتمر إنطلاقا من إنتخاب اللجنة التحضيرية و مرورا بعملية هيكلة الدوائر الحزبية و تحديد لائحة المؤتمرين و إستدعائهم و توفير كل المستلزمات الأدبية و المادية لضمان نجاح المؤتمر. مع حرصه في كلمته على إستحضار الظرفية السياسية و الإجتماعية التي تعرفها البلاد و الإنعكاسات السلبية للقرارات الحكومية اللاشعبية على المعيش اليومي للمواطنين . و كمبعوث لرئاسة المؤتمر، تناول الكلمة السيد مصطفى عكيدي المفتش الإقليمي للحزب بعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي و سيدي مومن، ليبلغ الحاضرين تحيات و توجيهات السيد الأمين العام الدكتور نزار بركة و السيد المنسق الجهوي المهندس فؤاد القادري. مسلطا الضوء على الحركية التنظيمية التي يعرفها الحزب وطنيا و جهويا و على مجمل الأنشطة الإشعاعية و مبلغا أولويات الإستراتيجية التنظيمية للحزب و التي لخصها في تحقيق المصالحة الحزبية، الإنفتاح على الأطر و الكفاءات، تقوية وضبط التنظيم ، تطوير آليات التواصل، تسطير برامج عمل لتنزيل ركائز المشروع المجتمعي الإستقلالي على أرض الواقع، ممارسة سياسة القرب مع الإلتزام بصدقية الخطاب و الوفاء بالوعود. و بعد تقديم المكتب السابق إستقالته، تم توضيح المقتضيات القانونية المسطرة في القانونين الأساسي و الداخلي للحزب لإنتخاب المكتب الجديد . و بإعمال هذه الضوابط و إعتماد آليات الديمقراطية الداخلية تم إنتخاب السيد مصطفى العومة كاتبا للفرع و حصل على تفويض بإجماع المؤتمرين للإشراف على عملية تشكيل مكتب الفرع بما يضمن تمثيلية كل الدوائر الحزبية. ختاما و في جو من الحماس النضالي تم ترديد نشيد الحزب .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق