دور المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بقيادة السيد عبد اللطيف الحموشي في مكافحة الإرهاب : رمز للفعالية والتعاون الدولي

Elmorjani Mehdi26 مارس 2024114 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
دور المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بقيادة السيد عبد اللطيف الحموشي في مكافحة الإرهاب : رمز للفعالية والتعاون الدولي

اخبار الشعب/ أشرف ليمام

 

 

 

تشكل معركة مكافحة الإرهاب تحدياً عالمياً يتطلب التعاون الشامل بين الدول والجهات الأمنية المختصة. وفي هذا السياق، تبرز دور المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بقيادة السيد المدير العام عبد اللطيف الحموشي كرائد في محاربة الإرهاب وتفكيك الخلايا الإرهابية على الصعيدين الوطني والدولي .

 

تعمل المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني كجهاز أمني متخصص في مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب، وتتمتع بتنظيم قوي وفعالية ملموسة في تحقيق أهدافها. وتعكس نجاحاتها العديدة في تفكيك الخلايا الإرهابية في الداخل والخارج مدى التفاني والكفاءة التي تتمتع بها المديرية الحالية بقيادة السيد المدير العام عبد اللطيف الحموشي .

 

يعكس دور المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني إرادة حكيمة قوية في مكافحة الإرهاب، وتحقيق الأمن والاستقرار الداخلي والعالمي. وتوضح التحالفات الإستراتيجية التي تقودها المديرية مع الجهات الأمنية والاستخباراتية في الدول الشريكة حول العالم مدى التزامها بالتعاون الدولي وتبادل المعلومات لمواجهة التهديد الإرهابي .

 

بالإضافة إلى ذلك، تبرز الجهود المبذولة من قبل المديرية في تطوير القدرات والمهارات الفنية لأفرادها، واستخدام التكنولوجيا الحديثة في مكافحة الإرهاب، وهو ما يجعلها قوة لا يمكن تجاهلها في هذا السياق .

 

في الختام، يمكن القول إن دور المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بقيادة السيد المدير العام عبد اللطيف الحموشي يمثل نموذجاً يحتذى به في التصدي لظاهرة الإرهاب، ورمزاً للفعالية والتعاون الدولي في هذا السياق الحساس .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق