في قلب الحدث…. ماذا بعد انسحاب حزب التقدم والاشتراكية من حكومة سعد الدين العثماني .؟…..

اخبار الشعب
سياسةمجتمع
اخبار الشعب2 أكتوبر 201968 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 2 أكتوبر 2019 - 5:29 مساءً
في قلب الحدث…. ماذا بعد انسحاب حزب التقدم والاشتراكية من حكومة سعد الدين العثماني .؟…..

/

أدرك نبيل بنعبد الله، منذ فشل بنكيران في مهمة إعداد حكومته الثانية، أن تعيين سعد الدين العثماني رئيسا للحكومة (17 مارس 2017 ) لن “يخرج معه طرح الرفاق بسلام”، خاصة مع نجاح إدريس لشكر في ضمان مشاركة الاتحاد الاشتراكي في .. أخذا بالاعتبار أن إدريس يرى في نبيل ذلك اليساريَ الذي فتح باب حزبه أمام خصوم زعيم الاتحاد تصفية لحسابات قديمة وحديثة بين الطرفين.

لذلك، ومنذ توجيه الملك محمد السادس تعليماته لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، صيف العام الجاري، لبدء مشاروات إجراء تعديل حكومة، لم يتأخر إدريس لشكر في رد الصاع صاعين لبنعبد الله، عندما طالب بتقليص أعضاء الحكومة إلى 28 وزيرا، ما ردّ عليه بنعبد الله في حينه بمخاطبته إدريس بالقول “أنت تافه ولا تستحق الردّ!”..

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: