مجلس وزاري غدا الأربعاء وترقب لاستقبال الملك لحكومة « الكفاءات »

اخبار الشعب8 أكتوبر 201994 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 - 9:44 مساءً
اخبار الشعب
سياسة
مجلس وزاري غدا الأربعاء وترقب لاستقبال الملك لحكومة « الكفاءات »

كشفت مصدر موثوق لـ « الشعب » أنه من المرتقب، أن يترأس الملك محمد السادس، يوم غد الأربعاء 9أكتوبر، بالقصر الملكي، مجلسا للوزراء، تخصص أشغاله للتوجيهات العامة لمشروع قانون المالية لسنة 2020.

وأوضح المصدر، أنه في مساء يوم غد الأربعاء مباشرة بعد المحلس الوزراي سوف يستقبل الملك محمد السادس وزراء « حكومة الكفاءات »، والمصادقة على صيغة التعديل الحكومي الجديد، الذي دعا الملك إلى إخراجه في أفق الدخول السياسي الجديد ».

وأبرز ذات المصدر، أن التشكيلة الرسمية لحكومة العثماني الثانية، التي رفعها العثماني للملك في التعديل الحكومي الجديد، يبلغ عدد وزرائها 22 وزيرا مشكلة من 5 أحزاب وشخصيات تكنوقراطية.

وأوضح ذات المتحدث، أن توزيع الحقائب في الحكومة الثانية للعثماني سيكون على الشكل التالي : حزب العدالة والتنمية، سيحصل على 7 حقائب، و7 حقائب للتقنوقراط، و3 حقائب لحزب التجمع للأحرار، و 2 للحركة الشعبية، و 2 للإتحاد الاشتراكي، وحقيبة واحدة للاتحاد الدستوري.

وحسب المصدر ذاته، فإن  » البيجيدي  » سوف يدفع بشابين إثنين لتولي الحقائب الوزارية، ويتعلق الأمر بكل من رئيس الشبيبة محمد مكراز، وحازم سعد البرلماني السابق.  »

ووفق المصدر، فإن الهيكلة الحكومية الجديدة ستعرف تغييرات أخرى من قبيل، جمع حقوق الإنسان والعلاقة مع البرلمان في وزارة واحدة، و قطاعات الثقافة والاتصال والشباب والرياضة سيتم جمعها أيضا في وزارة واحدة، وكذا وزارة التعليم العالي ووزارة التربية الوطنية سيتم جمعها كذلك في وزارة واحدة.

هذا وقد قام بعض أعضاء الحكومة بحزم حقائبهم ورتبوا الملفات التي كانت بحوزتهم استعدادا لمغادرة سفينة حكومة العثماني، بعد فشلهم في تدبير الملفات التي أسندت إليهم. في المقابل، تعيش أسماء أخرى حالة من الترقب في انتظار أن تتضح معالم التعديل الحكومي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق