مركز الملك سلمان للإغاثة يقيم معرضا على هامش الأسبوع الإنساني بمقر الأمم المتحدة في نيويورك

Elmorjani Mehdi14 ديسمبر 202347 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
مركز الملك سلمان للإغاثة يقيم معرضا على هامش الأسبوع الإنساني بمقر الأمم المتحدة في نيويورك

اخبار الشعب/

 

 

 

 

أقام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية معرضا على هامش الأسبوع الإنساني المنعقد في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك خلال الفترة من 7 حتى 15 ديسمبر 2023م.

ودشن انطلاق المعرض مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير الدكتور عبدالعزيز الواصل، بحضور منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن وليام ديفيد جريسلي، والمبعوث الدائم لليمن لدى الأمم المتحدة عبدالله السعدي، ومساعد المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة للتخطيط والتطوير الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي، ومدير إدارة المساعدات الصحية والبيئية بالمركز الدكتور عبدالله المعلم، ومدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالمركز شلهوب الشلهوب.

ورحب السفير الدكتور عبدالعزيز الواصل في كلمة له بزوار معرض مركز الملك سلمان للإغاثة في نيويورك، مثنيا على المستوى المميز الذي ظهر به المعرض وتجسيده الأداء المهني اللافت والمشروعات والبرامج الإنسانية المتكاملة التي يقوم بها مركز الملك سلمان للإغاثة، معربا عن إعجابه بالدور الإنساني النبيل للمملكة لنجدة المتضررين ودعم المحتاجين في أنحاء العالم.

من جانبه أشاد منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن وليام جريسلي بالعلاقات الاستراتيجية بين المملكة ممثلة بالمركز ومنظمات الأمم المتحدة التي أسهمت في تقديم العون الإنساني للشعب اليمني.

وقدم المبعوث الدائم لليمن لدى الأمم المتحدة عبدالله السعدي شكره الجزيل للمملكة ممثلة بالمركز على جهوده الكبيرة في دعم الشعب اليمني وتقديم العون لأبنائه في مختلف مجالات الدعم الإنساني، مشيدا بالجهود الجبارة التي بذلتها المملكة للقضاء على مخاطر الألغام والعبوات الناسفة في اليمن، وإيجاد ممرات آمنة للأشخاص والسلع والخدمات.

بدوره أشار الدكتور عبدالله المعلم إلى أن للمركز أدوارا مهمة في تنفيذ مشروع “مسام” لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام الذي نزع منذ إنشائه حتى اليوم 424 ألفاً و 527 لغماً زُرعت بعشوائية في مختلف الأراضي اليمنية لحصد المزيد من الضحايا الأبرياء من الأطفال والنساء وكبار السن، فضلا عن تنفيذ برنامج الأطراف الصناعية الذي يقدم خدماته بالمجان للمصابين من عمليات البتر، بهدف توفير أطراف صناعية ذات جودة عالية للمصابين، وتدريب الكوادر المحلية على تقنيات تصنيع الأطراف الصناعية، وبناء قدرات المؤسسات الصحية لضمان توطين الخدمات واستدامتها ، مبينا أنه من خلال البرنامج تتم إعادة تأهيل المرضى لكي يكونوا أشخاصا منتجين وقادرين على العمل وممارسة حياتهم الطبيعية، حيث استفاد منه أكثر من 26 ألف فرد في اليمن وسوريا.

وأوضح المشرف على المعرض شلهوب الشلهوب في تصريح صحفي أن المعرض اشتمل على شاشات مرئية تفاعلية استعرضت برامج ومشاريع المركز الإغاثية والإنسانية التي وصلت حتى اليوم إلى 2.670 مشروعاً منفذة في 95 دولة حول العالم بقيمة تجاوزت 6 مليارات و 515 مليون دولار أمريكي شملت مختلف القطاعات الحيوية ، مفيدا أن المعرض احتوى كذلك على معلومات عن البرامج النوعية للمركز مثل مشروع “مسام” لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام و برنامج الأطراف الصناعية.

وأضاف الشلهوب أن المعرض تطرق أيضا للمشاريع والبرامج المخصصة للشعب اليمني الشقيق التي بلغت حتى الآن 862 مشروعا بقيمة تتجاوز 4 مليارات و 339 مليونا و 301 ألف دولار أمريكي.

وقال الشلهوب:” إن جناح المركز أبرز البرامج التطوعية بالمركز التي بلغت 535 برنامجا في 38 دولة تم من خلالها إجراء أكثر من 140 ألف عملية جراحية استفاد منها أكثر من مليون و239 ألف فرد، فضلا عن استعراضه للمنصة الإلكترونية للمساعدات الخارجية السعودية التي تعد واجهة وطنية عالية التقنيات لتسجيل وتوثيق جميع ما تقدّمه المملكة إلى شعوب العالم ودوله ومنظماته من مساعدات إنسانية وتنموية وخيرية عبر تاربخها”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق